أحدث الأخبــاردبلـوماسـية

بعدما إعترف بقتل أودان.. ماكرون يكرم 20 “حركيا” !!

الجزائر/ أحلام.ع

بعد أيام فقط من إعترافه بتعذيب جنود بلاده وقتلهم للمناضل موريس أودان، هاهو الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يدير ظهره لضحايا الألة الفرنسية الإستعمارية ويقوم بتكريم 20 “حركيا” كانوا عملاء للجيش الفرنسي خلال حرب تحرير الجزائر (1954-1962).

ورفّع ماكرون بموجب مرسوم نُشر في الجريدة الرسمية، الجمعة، ستة حركيين سابقين ومؤسسة جمعية لهم إلى درجة جوق الشرف برتبة فارس، أعلى رتبة تكريم تمنحها الدولة الفرنسية، كما تم ترفيع أربع أشخاص إلى درجة الاستحقاق الوطني برتبة ضابط و15 آخرين إلى رتبة فارس، وغالبيتهم ممثلون لجمعيات أو هيئات. ويأتي التكريم قبل بضعة أيام على اليوم الوطني للحركيين المصادف 25 سبتمبر الجاري.

وكانت فرنسا قد استقبلت بعد حرب الجزائر نحو 60 ألف جزائري تم تجنيدهم في صفوف الجيش الفرنسي بعد استقلال الجزائر.

وكانت مجموعة عمل شكّلها ماكرون دعت في جويلية إلى تشكيل “صندوق للتعويض والتضامن” بقيمة 40 مليون يورو لهؤلاء المقاتلين السابقين وأبنائهم. لكن هذا المبلغ أدنى بكثير من مطالب الجمعيات، فقد دعا ممثلون عن الحركيين في مطلع سبتمبر ماكرون إلى تعويض عن الأضرار التي تعرضوا لها في نهاية حرب الجزائر وذكروه بالدعم الذي قدموه له في العام 2017 مهددين برفع دعوى ضد الحكومة الفرنسية، بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، بعدها ببضعة أيام، جددت لجنة الاتصال الوطني للحركيين رغبتها في المضي “حتى النهاية” ورفع قضيتها أمام المحاكم الدولية ما لم تحصل على ردّ مرضٍ من الحكومة الفرنسية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق