فـنون وثـقافـةوطنــي

ماذا وراءَ “إبتسامة” ميهوبي لـ واسيني الأعرج وأسامة وحيد!؟

الجزائر/ كنزة خاطو

ظهر وزير الثقافة عزالدين ميهوبي، رفقة الكاتب الروائي المعروف، واسيني الأعرج، في صورة نشرها على تويتر، تبيّن أنّ العلاقة بين الرّجلين عادية عكس ما روّجت له بعض الجهات، والأقلام الصحفية منذ شهر سبتمبرالماضي.

وفي تغريدة على تويتر، التقطت صورة لميهوبي رفقة واسيني الأعرج، الذي بدى مبتسما وهو يتحدّث للوزير والكاتب الشاعر.

ليس هذا فحسب، بل التقط الوزير صورة له مع الإعلامي والكاتب، أسامة وحيد، وهو يوقّع له أحد مؤلّفاته، هذا الأخير الذي لاطالما انتقد عزالدين ميهوبي، خاصة بخصوص تمثال عين الفوارة، الذي دافع عنه مرارا وتكرارا، المسؤول الأوّل عن الثقافة.

للإشارة، كانت بعض الأقلام، قد كتبت أنّ واسيني الأعرج قد طالب بإستقالة عزالدين ميهوبي، وانّه اتّهمه بتبديد المال العام، إلّا أن الروائي تبرّأ من الكلام الذي نقلته بعض المصادر الإخبارية، وأوضح أن له وجهة نظر في التسيير الثقافي في البلاد في السنوات الاخيرة، لكنه لا يملك الحق في طلب مثل هذا الامر من الوزير

وللتذكير، كتب الإعلامي أسامة وحيد، عمودا على جريدة الصوت الآخر، بعنوان “وللنهود وزيرها!”، انتقد فيه دفاع عز الدين ميهوبي عن “المرأة العارية” أي تمثال عين الفوارة بسطيف، أمام نواب البرلمان، بعد الحادثة الشهيرة “أبو مارطو”.

فهل أراد عزالدين ميهوبي بنشر صور رفقة واسيني الأعرج الكاتب الروائي، والإعلامي أسامة وحيد، تمرير رسالة، أم هي مجرّد صور  التقطت بصفة عفوية؟!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق