وطنــي

مؤرّخ فرنسي.. علينا قراءة “الأرشيف الجزائري” قبل طيّ صفحة الإستعمار!

الجزائر/ك.خ

يرى المؤرخ الفرنسي جيل مونسيرون، أنّ خطوة اعتراف الدولة الفرنسية بمسؤوليتها في اغتيال موريس أودان مهمة، إلّا أنها لا تزال ناقصة ما لم تعترف بمصير آلاف الجزائريين الذين اختفوا في نفس ظروف أودان خلال تلك الحقبة.

وأكّد المؤرّخ الفرنسي، اليوم الخميس، الذي نزل ضيفاً على برنامج ضيف الصباح للقناة الاولى، أنّ “الإعتراف مهم لكن قبل طي الصفحة يجب أن نقرأ، يجب قراءة تاريخ الإستعمار الفرنسي وأعمال العنف الذي ميزته منذ احتلاله عام 1830 وخاصة خلال حرب التحرير حيث كانت أعمال العنف منظمة مع ممارسة التعذيب من طرف الجيش الفرنسي”.

وقال ذات المتحدّث إنّ الأرشيف الجزائري الموجود بفرنسا، وُجِب أن يكون في متناول المؤرخين الجزائريين، لانّه يتناول تاريخ بلدهم، داعيا إلى ضرورة تسهيل مهمة الوصول إليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق