دبلـوماسـيةوطنــي

تثمين دور الجزائر في مسعى النيباد خاصة في منطقة الساحل الإفريقي

ثمن المشاركون في الورشة الدولية حول “تفعيل  مبادرة النيباد لتحقيق الأمن والاستقرار بمنطقة الساحل” في التوصيات الختامية  مساء يوم الخميس بتمنراست دور الجزائر في مسعى النيباد من حيث الأداء والمتابعة خاصة في منطقة الساحل الإفريقي .

وأكدت التوصيات على أهمية تدعيم آليات وسبل التعاون البيني والعمل على  ترسيخ مبادئ الحوكمة والدعم المؤسساتي في إطار آليات مبادرة النيباد, وإشراك  مؤسسات البحث العلمي والمجتمع المدني في تفعيل هذه المبادرة.

وشدد كذلك المشاركون في الورشة على ضرورة تكييف القوانين والتشريعات المحلية  مع استراتيجية التفتح نحو إفريقيا بما يضمن تنقل الأفراد والبضائع, سيما في  منطقة الساحل الإفريقي, و العمل على استحداث منظومة إحصائية إفريقية مشتركة  للانتقال من وضعية التكامل إلى الاندماج في العلاقات البينية.

وتم التأكيد كذلك على أهمية إدراج مشاريع ومخططات عملية تعزز عوامل الاستقرار  في منطقة الساحل الإفريقي و مكافحة مواطن الهشاشة من خلال التصدي لمختلف  التهديدات على غرار الهجرة غير الشرعية والجريمة المنظمة العابرة للحدود.

وشهد هذا اللقاء الذي احتضن أشغاله المركز الجامعي الحاج موسى أٌق أخاموك  حضور عدد من ممثلي السلك الدبلوماسي لدول أفريقية بالجزائر من بينها النيجر و  مالي و نيجيريا إلى جانب أساتذة ومختصين من بدان الساحل.

المصدر/واج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق