وطنــي

عيسى يتّهم الأئمة بابتزاز ومساومة الرئيس بوتفليقة !!

قال إنّ خطابهم غريب عن أدب الإمام..

الجزائر/كنزة.خ

أفاد وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى، اليوم السّبت، أنّه “يبتهج عندما يرفع السادة الأئمة خطابهم المطلبي الاجتماعي إلى مؤسسة الرئاسة”، إلّا أنّه “يشعر بالحرج عندما تكون لغة الخطاب غريبة عن أدب الإمام وسمة المشايخ، ويكون فيها منطق الابتزاز والمساومة”.

وقال عيسى في منشور فايسبوكي، أراد من خلاله “أن يتوجّه إلى السادة الأئمة مباشرة حتى يكونوا على بينة من أمرهم، ويكرِّرُ لهم ما قاله مراراً للتنظيمات التي تدَّعي تمثيلهم”، إنّ “رفع رواتب الأئمة هو قرار تملكه الحكومة ولا تملكه وزارتهم.”

وأضاف الوزير، أنّ ” رفع رواتب الأئمة يقتضي مراجعة القانون الأساسي الذي صدر في سنة 2008، ولم تأذن الحكومة بمراجعة أي قانون أساسي منذ مصادقتها عليه لا في قطاع الشؤون الدينية والأوقاف ولا في غيره، ويعرف النقابيون أن الاستثناء الذي وقع غير قابل للتعميم”.

وواصل محمد عيسى: ” كنتُ طلبت من السادة الأئمة أن يتحلوا بالصبر، بالنظر إلى أن الظروف الاقتصادية والمالية التي تعيشها الجزائر لا تسمح في الوقت الحالي لا بمراجعة القانون الأساسي للوظيفة العمومية ولا بمراجعة النظام التعويضي.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق