أحدث الأخبــاروطنــي

هل سيخلف بلخادم أويحيى في الوزارة الأولى؟!

الجزائر/نهال.ش

جزائر المفاجآت.. عبارة لاطالما تردّدت على لسان كبار السياسيين وعمالقة المتتبعين للشأن السياسي في الجزائر !

ومن بين المفاجآت التي لم تكن لتخطر على بال أحد، من غالب المتتبعين وكبار الساسة، حتى قبل شهر من الآن، عودة عبد العزيز بلخادم، إلى الواجهة السياسية ولـ بيته “الأصل” حزب جبهة التحرير الوطني.

عودة عبد العزيز بلخادم إلى أحضان الأفلان، لن تكون مجرّد “عودة” والسّلام، بل سيعود بكلّ ما أوتي من قوّة، حسب كواليس اللقاء الذي جمعه أمس، بـ” تلميذه” معاذ بوشارب.

“بلخادم سيعود من باب أوسع، ومرشّح للجلوس على كرسي وزارة، يعرف أروقتها مكاتبها اطارتها، وجميع تفاصيلها” هو ما تردّد أمس على لسان اطارات الحزب العتيد، على هامش اللقاء التاريخي الذي جمع عبد العزيز بمعاذ.

وبلخادم من بين الاسماء المرشحة لخلافة أحمد أويحيى على رأس الوزارة الأولى، حسب اطارات الأفلان دائما.

جدير بالذّكر أنّ الرئيس بوتفليقة وفي سنة 2006، عيّن عبد العزيز بلخادم وزيرا للدّولة، خلفاً لأحمد أويحيى.

فهل سيتكرّر سيناريو 2006، في جزائر المفاجآت؟!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق