فـنون وثـقافـة

سابقة في تاريخ السينما.. فيلم يحدّد نهايته المشاهد !

الجزائر/ إسلام.ب

لأوّل مرّة في تاريخ السينما، عرض موقع نيتفلكس فيلما، يحدد المشاهد مسار أحداثه، كما يضع نهاية الفيلم بيد المتفرج.

الفيلم الذي اعتبرته وسائل الإعلام “ثورة” في مجال الأفلام والترفيه، عرض على موقع وتطبيق نيتفلكس الجمعة، وهو مرتبط بمسلسل “بلاك ميرور” الشهير.

ويحمل الفيلم اسم “بلاك ميرور – باندرسناتش”، وتدور أحداثه في الثمانينات، ويروي قصة شاب عينته شركة تكنولوجية لتحويل رواية خيالية إلى لعبة فيديو.

ويستطيع المشاهد اتخاذ قرارات الشخصية الرئيسية في الفيلم، بالضغط على عدة خيارات ستظهر في مواقف محددة أثناء الفيلم.

ويقول موقع “بي بي سي” إن الاحتمالات المعقدة تمنح تريليون “قصة مختلفة” في الفيلم، ممكن أن تتكون وفقا لكل مستخدم.

وقال بيان لشركة نيتفلكس، التي أنتجت الفيلم، إن الطريقة “التفاعلية” للفيلم تعمل على أغلب أجهزة التلفاز الحديثة التي تملك تطبيق نيتفلكس، وكذلك على أغلب الكمبيوترات وأجهزة الألعاب مثل “بلاي ستيشن”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق