وطنــي

حكومة أويحيى “تُغرِّد” بمناسبة “يناير” !

الجزائر/ كنزة.خ

هنّأت حكومة الوزير الأوّل أحمد أويحيى، اليوم الجمعة، الجزائريين، بمناسبة حلول السنة الأمازيغية الجديدة، وذلك عبر منصات مواقع التواصل الإجتماعي، على رأسها فايسبوك وتويتر.

وهذه بعضٌ من الأسماء في الحكومة، التي تفاعلت مع رواد الفضاء الأزرق بمناسبة “يناير”.

كتب وزير الداخلية والجماعات المحليّة، نورالدين بدوي، على حسابه في الفضاء الأزرق: “بمناسبة حلول السنة الأمازيغية الجديدة 2969، و في الذكرى السنوية الأولى لترسيم يناير عيدا وطنيا، أتقدم لبنات و أبناء شعبنا بأحر التهاني، متمنيا للجميع موفور الصحة و لجزائرنا الأزلية مزيدا من الإزدهار، أسقاس أمقاز”.

وغرّدت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، على فايسبوك وتويتر معاً: “أتقدم بأحر التهاني وأطيب الأماني بمناسبة حلول السنة الأمازيغية الجديدة 2969، كل عـام وأنتـم بخيـرⴰⵙⵙⴻⴳⴰⵙ ،ⴰⵎⴻⴳⴰⵣ”.

من جهتها وزيرة التضامن والأسرة وقضايا المرأة، غنية الدالية،  قالت على صفحة الوزارة في الفايسبوك: “اسقاس امقاز ⴰⵙⵙⴻⴳⴳⴰⵙ ⴰⵎⴻⴳⴳⴰⵣ ⵖⴻⵏⵏⴰⴻ 2969”.

وهنّأ وزير الموارد المائية حسين نسيب، الجزائريين بالمناسبة على صفحة الوزارة، بالقول: “بمناسبة حلــــول السنة الأمازيغية الجـــــديدة 2969، أتقدّم الى كافة الجزائـــريات و الجزائرييـــن بأحر التهـــــاني و أطيب الامنيـــــات راجيا من المــــولى عز و جلّ أن تكون هذه السنة الجديدة فاتحـــــة خير على الجميــــع و أن يتمتع الشعب الجزائري بمـــــوفور الصحـــــة و السعادة و أن يعــــــمّ السلم والـــــرخاء بـــــلادنا الحبيبـــــة، عام سعيد”.

أمّا وزير البيئة والطاقات المتجدّدة، فاطمة الزهراء زرواطي، فضّلت نشر مقطع فيديو، يتضمّن صورا لها مع مواطنين باللباس التقليدي الأمازيغي، وعلّقت: “بمناسبة احتفالات يناير التي تأتي بمناسبة حلول السنة الأمازيغية الجديدة 2969، أتقدم بأحر التهاني للشعب الجزائري راجين من المولى أن تكون سنة خير ،وحدة واستقرار على الجزائر لمزيد من البناء والرقي، كل عام وأنتم بخير أسكاس أمغاز ⴰⵙⴻⴳⴰⵙ ⴰⵎⴻⴳⴰⵣ”.

وقال وزير السكن والمدينة، عبد الوحيد تمار، على صفحة وزارته بالمناسبة: “بمناسبة حلول السنة الأمازيغية الجديدة 2969، يتقدم معالي وزير السكن و العمران و المدينة السيد عبد الوحيد طمار، بأزكى التهاني و أطيب الأماني ، إلى كافة عمال و موظفي قطاع السكن خاصة و الشعب الجزائري عامة ،داعيا الله العلي القدير ان يعيده علينا بموفور الصحة و الهناء و على وطننا العزيز بمزيد من الرقي و الأمن و الاستقرار، كل عام و انتم بخير” .

وقال وزير السياحة والصناعة التقليدية، عبد القادر بن مسعود، في صفحة الوزارة: “بمناسبة الإحتفال بالسنة الأمازيغية الجديدة 2969، والذي تحتفل به الجزائر إمتدادا لتاريخها الأمازيغي وتكريسا لرغبة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الذي أدرجه ضمن الأعياد الرسمية للدولة الجزائرية ، اتقدم باسمي و إسم كافة إطارات وموظفي وزارة السياحة والصناعة التلقيدية بأحر التهاني و أطيب المتمنيات لكافة الشعب الجزائري ، راجيا من الله العلي القدير أن يدخل هذه المناسبة السعيدة علينا و عليكم بالفرح و اليمن و البركات، وأن يعيدها كل سنة بمزيدمن التقدم و الازدهار في كنف الأمن والاستقرار ، إنه سميع مجيب،سنة أمازيغية سعيدة”.

وكتب وزير الإتصال، جمال كعوان على صفحة الوزارة في الفايسبوك: “ونحن تحتفي بحلول السنة الأمازيغية الجديدة، يناير 2969، إحدى رموز مقومات هويتنا الوطنية وعمق تاريخنا العريق، يسرني أن أتقدم لأخواتي الجزائريات وإخواني الجزائريين بأصدق عبارات التهاني وأزكى الأماني، سائلا الله تعالى أن يجعل هذه المناسبة السعيدة معلم خير وصحة وهناء لسائر أبناء وبنات شعبنا، وللجزائر فأل رخاء وأمن وسؤدد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق