إقتصـادوطنــي

الجزائر تؤكّد من تونس على توطيد العلاقات مع دول المغرب العربي

الجزائر/ إسلام.ب

شدّد الأمين العام لوزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، محمد خياط، تأكيد الجزائر على ضرُورةِ مُواصلةِ وتعزيز التعَاونِ والتنسيقِ وذلك بما يُساهمُ في دفعِ عجلةِ التنميةِ وتحقيقِ مصلحةِ العامل بصفة خاصة والمواطنِ بصفة عَامة.

وأكّد خياطي، اليوم الجمعة، في مداخلته في المؤتمر الخامس للاتحاد النقابي لعمال المغرب العربي، بتونس،  أنّ هذا المُؤتمر يتزَامن مع تَخليد الذكرى الواحدة و الستون (61) لأحداث ساقية سيدي يوسف، واختيار هذا اليوم لانعقاد المؤتمر يَحملُ رَمزيَةً ودلالةً تُعبّر عن تَلاحم شُعوب المغرب العربي.

وأشار ذات المتحدّث،على أن التَحديات العَديدة التي تُواجهها بُلدان المغرب العربي، ستُعزز أواصر التَضامن والتَعاون بين شُعوبنا في شتًى الميَادين لاسيما الاقتصادية منها والاجتماعية والأمنية، مضيفاً: “وما مُشاركة مُمثلي الحُكومات في هذا المُؤتمر الهام إلا تعبيرا منها على دعمها للاتحَادات النقَابية المغَاربية من أجل الوُقوف أمام تَحديات التَنمية في المنطقة.

وأضاف خياطي، أنّ المؤتمر “يُشكل لبنةً في صَرح تَوطيد العلاقات بين شعوبنا، تُضاف إلى العديد من المكتسبات التي تَزخَر بها المنطقة في ظل الإرادة الحكيمة لقادتها في تعزيز صَرح اتحاد المغرب العربي، وهذا نظرا للدور الهام الذي تلعبه نقابات الاتحاد في إطار نضَالها للدفَاع عن حُقوق العُمال وتَحسين ظروف عملهم وفي النهوض بالعلاقات القوية التي تجمع شُعوب المَنطقة من جهة، ومن جهة أخرى، التأكيد على دورها في تعزيز الحوار الاجتماعي ونَشر ثَقافة السلم في عَالم الشُغل”.

وفي تطرّقه إلى الجزائر، قال خياطي: “إنّ الجزائر، تحت قيادة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، تدرك تماما بأنّ إقَامة اتحَاد المغرب العَربي يتطَلب تَحقيق إنجَازات ملمُوسة و تضع قَواعد مُشتركة تُجسّد التضَامن الفعلي بين أقطَاره، وقد جدّد الرئيس هذا الالتزام بمُناسبة الذكرى 29 لتأسيس اتحَاد المغرب العربي، حيث أكّد على “حرص الجَزائر الُمستمر على النُهوض بمُؤسسات اتحَاد المغرب العربي وتنشيط هياكله بما يُمًكن من الدفاع عن المصالح المشتركة لبلدَانه وتمسُكها الثَابت بهذا الاتحَاد باعتباره خيَارًا استراتيجيًا ومطلبًا شعبيًا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق