وطنــي

(وثيقة) إقامات للموت وعلى الوزير حجار التدخّل !!

الجزائر/كنزة.خ

عقد المكتب التنفيذي للإتحاد العام الطلابي الحر برئاسة الأمين العام صلاح الدين دواجي،  لقاءً طارئا، صبيحة يوم الإثنين،إجتمع على إثر الحادثة الأليمة التي عصفت بالجامعة الجزائرية بمقتل الطالب الجامعي “بلالطة أصيل” سنة ثالثة طب المغدور به.

وأرجع الإتحاد سبب الحوادث اليومية والمروعة التي تعيشها الإقامات الجامعية عبر الوطن إلى إنعدام الأمن ونقص الأعوان المكلفين بذلك.

وثمّن الإتحاد خرجة الوزير الطاهر حجار، ونزوله عاجلا إلى موقعة الحادث، مضيفا: ” إلا أننا نطالبه بالتحرك المستعجل في إتخاذ و مباشرة الأليات لآستتباب الأمن و محاسبة المتورطين في التسيب التي تعيشه الإقامات” .

ودعا الإتحاد كافة الطلبة إلى التحلي بروح المسؤولية و ضبط النفس لغلق الباب أمام من يريدون إستغلال الحادثة لتهييج الرأي العام وإدخال الجامعة الجزائرية في حالة اللاإستقرار خصوصا في هاته الظروف التي تعيشها البلاد و أن الإتحاد سيقف بالمرصاد ضد كل المحاولات البائسة لزعزعة الجامعة كما ندعو الجهات الأمنية و القضائية إلى التحرك و كشف ملابسات عملية القتل و محاسبة المجرمين و تنفيذ الإعدام في حقهم.

للعلم، الطالب إغتالته أيادي الغدر بذبحه بطريقة بشعة داخل غرفته الإقامة الجامعية “طالب عبد الرحمن2” ببن عكنون العاصمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق