سيـاســةوطنــي

بين واقعية بطاش وضغوطات شهاب.. سلال في حيرة!!

 الجزائر/إسلام.ب

بعدما أعربت مختلف التشكيلات السياسية الموالية وعلى رأسها الحزب العتيد عن إرتياحها، لخبر تعيين القيادي في الأفلان ورئيس بلدية الجزائر الوسطى، عبد الحكيم بطاش، مديرا لحملة المترشح عبد العزيز بوتفليقة على مستوى العاصمة، سارع الحزب الغريم للأفلان، التجمع الوطني الديمقراطي، إلى محاولة إحداث تغييرات على مستوى المديرية، وفرض البرلماني عن الأرندي صديق شهاب على رأسها.

علم “المصدر” من جهات عليمة، أن الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، أحمد أويحي، يعمل على فرض ناطقه الرسمي، صديق شهاب، مديرا لحملة المترشح عبد العزيز بوتفليقة بالعاصمة، على حساب القيادي في حزب جبهة التحرير الوطني، عبد الحكيم بطاش. إلا أنه وعلى أرض الواقع، اختلفت الحسابات لكن الهدف واضح، تقديم الافضل للمترشح بوتفليقة.

أما الشخصية الأقرب للعاصميين، والتي تحقق الإجماع حسب مايقوله مراقبون، وعارفون بالشأن السياسي العاصمي، لا يملكها الناطق الرسمي للأرندي، وليس بإمكانه تحقيق الإجماع، عكس رئيس بلدية الجزائر الوسطى، عبد الحكيم بطاش، الذي تمكن في ظرف قياسي، من جعل بلديته تتبوأ مكانة لائقة، وأصبح عمله حديث اميار العاصمة ومنتخبيها، ضف إلى ذلك امتلاكه لشعبية محترمة وعبر الأغلبية المطلقة لبلديات الولاية الـ57.

فهل سيتمسك عبد المالك سلال، مدير حملة المترشح عبد العزيز بوتفليقة بخيار “مير” الجزائر الوسطى، أم أنه سيتجه للمغامرة بتعيين شهاب، إرضاءا لأويحي ؟!

موضوع للمتابعة..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق