وطنــي

150 مسافر جزائري “مشر” بين مطاري تولوز وليون

الجزائر/أمير.ن

تسبب إلغاء شركة “أغل آزور” للطيران لرحاتها التي كانت مبرمجة من مدينة تولوز نحو مطار وهران في قضاء أزيد من 150 مسافرا جزائري ليلة بيضاء داخل المطار.

شركة الطيران لم تتوقف عند ذلك الحد فقط، بل راحت إلى غلق مكتب الوكالة المتواجد في المطار دون تقديم اعتذار ولا توضيحات، ورفضت تعويض ثمن اقتناء التذكرة المقدر بـ500 أورو، لأنها وبكل بساطة خصصت حافلة لنقل المنسافرين قصد نقل المسافرين الجزائريين إلى مطار ليون على مسافة 400 كلم برا قصد تخصيص رحلة خاصة من ليون نحو وهران.

للتواصل معاناة وأزمة المسافرين أكثر عندما اكتشفوا أن الرحلة من ليون نحو قسنطينة وليس نحو وهران كما كان مبرجا له وعبر رحلة للخطوط الجوية الجزائرية. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق