وطنــي

“رئاسيات 2019” تطيح برؤوس في “الطلابي الحر ” !

الجزائر/سارة همال

قرّر الإتحاد الطلابي الحر، سحب الثقة من شخص المدعو سمير عنصل المنتهية عهدته منذ سبتمبر 2017 وعدم الإعتراف به أمينا عاما، مع الإعلان عن إنبثاق الحركة التصحيحية للمنظمة لإعادتها لمسارها الوطني الأصيل.

واتهم الإتحاد الطلابي الحر، المدعو “سمير عنصل”، بارتكابه خروقات فادحة وتطبيق أجندات حزبية تصب لصالح حزب حركة مجتمع السلم حمس.

وقال الإتحاد، في بيان  عقب إجتماع أعضاء المكتب التنفيذي الوطني أولّ أمس الإثنين، إنّ المدعو “سمير عنصل”، بات يطبّق أجندات حزبية تصب لصالح حزب حمس، بالإضافة إلى تجنيد هياكل الإتحاد لصالح الحزب وجمع التوقيعات له.

كما اتهم الإتحاد في ذات البيان، عنصل، بإقصاء جميع المناضلين  والأفراد المعروفة تاريخيا بدعمها للرئيس عبد العزيز بوتفليقة والمتشبعين بثقافة الدولة التي لطالما زرعها الإتحاد في نفوس المنتمين إليه وجموع الطلبة ، وهذا ما وقف عليه رؤساء الجامعات ومدراء الخدمات الجامعية.

وإقصاء المكتب التنفيذي الوطني المعتمدين من قبل وزارة الداخلية وإستبداله بهيئة كل أعضائها منخرطين في حمس، مع عدم عقد اللقاءات لمدة تقارب أكثر من ثلاث سنوات بسب إنشغالته كأستاذ جامعي .

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق