وطنــي

برلمانية أفلانية تفضح قضية التلاعب بالمناصب بالبويرة وأويحيى مطالب بالتحقيق!

الجزائر/كنزة.خ

طالبت النائب البرلماني عن حزب جبهة التحرير الوطني، نورة بوداود، من الوزير الأوّل أحمد أويحيى، اليوم الإثنين، بفتح تحقيق عاجل في قضية التلاعب بالمناصب في ولاية البويرة، الذي يحدث أمام الملأ ودون وازع أخلاقي ولا ردع قانوني، في قطاع الوطيف العمومي، التابع لمصالح الوزارة الأولى.

وقالت بوداود، في مداخلتها عقب تلاوة بيان السياسة العامة للحكومة بالبرلمان، أنّ قضية التلاعب بالمناصب بالولاية، لا تبعث بالإرتياح،  ولا تقتصر على مديرية الخدمات الجامعية، بل هي من المسائل التي تثير التشنج والغضب والتي وجب التخقيق فيعا في القريب العاجل.

من جهة أخرى، رفعت النائب انشغالات سكان ولاية البويرة، خاصة ما تعلق بالقطاع الفلاحي والكهرباء، قائلة :” كيف تفكر مصالحكم في بعث البرامج التنموية خاصة في دوائر تختنق بالبويرة، وهل التنمية توقفت في هذه المناطق، ثمّ إنّ المنطقة الصناعية واد البرجي 2 تفقتر إلى الكهرباء، فكيف ستتصرّف مصالحكم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق