أخبار العالـمدبلـوماسـيةسيـاســة

أمريكا تحشر أنفها مرة أخرى في الحراك الشعبي

الجزائر/محمد.ب

أعربت كتابة الدولة الأمريكية عن دعهما لجهود الجزائر الرامية إلى إيجاد طريق جديد لمستقبل يقوم على الحوار.

و صرح الناطق الرسمي لكتابة الدولة الأمريكية، روبرت بالادينو خلال ندوة صحفية “ندعم جهود الجزائر الرامية إلى إيجاد طريق جديد لمستقبل يقوم على الحوار الذي يعكس إرادة جميع الجزائريين وتطلعاتهم لمستقبل سلمي ومزدهر”.

وتابع قائلا “نحن نتابع عن كثب المعلومات المتعلقة بتأجيل الانتخابات في الجزائر ونساند حق الشعب الجزائري في المشاركة في انتخابات حرة وعادلة مثلما نقوم به في جميع دول العالم”.

وجاء رد الدبلوماسي الامريكي خلال ندوة صحفية على سؤال حول اعلان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بتأجيل الانتخابات الرئيسية و قراره بعدم الترشح لعهدة خامسة لرئاسة الجمهورية.

وذكر “بالادينو” أن الولايات المتحدة الامريكية “تحترم حق الجزائريين في التجمع والتعبير سلميا عن آرائهم”.

هو تعليق وتدخل آخر للولايات المتحدة الأمريكية في الشؤون الداخلية التي يرفضها الشعب الجزائري في كل مرة، فبمجرد تعليق خارجي ستجد الجزائريين عبر مواقع التواصل ينفجرون في وجه أي تدخل معتبرين القضايا الداخلية “شأن عائلي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق