أخبار العالـمسيـاســةوطنــي

بعد فرنسا والولايات المتحدة.. الاتحاد الأوروبي يحشر أنفه في الشؤون الداخلية للجزائر

الجزائر/أمير.ن

أكدت الناطقة الرسمية باسم الاتحاد الأوروبي، “مايا كوسيانتشيتش”، اليوم الأربعاء، أن حريات التعبير والتظاهر مكفولة في الدستور الجزائري ويجب أن تتم في إطار احترام دولة القانون.

وفي تصريح لها ردا على سؤال حول التطورات السياسية الجارية في الجزائر، أوضحت مايا كوسيانتشيتش “إن ما قلناه بصفة متكررة هو أن حريات التعبير والتظاهر مكفولة في الدستور الجزائري وأن هذه الحقوق يجب ممارستها بالوسائل السلمية وفي إطار احترام دولة القانون”، مضيفة : “كما أكدنا أيضا التزامنا مع الجزائر في تطبيق أولويات الشراكة الجزائر-الاتحاد الأوروبي لاسيما البعد المرتبط بالحكامة والقوانين الأساسية”.

ويطالب في كل مرة الشعب الجزائري من خلال مواقع التواصل الاجتماعي وكذا من خلال لافتات وهتافات يرددها في المسيرات السلمية التي ينظمها بعدم التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية للجزائر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق