سيـاســةوطنــي

“غضب” صحافيي التلفزيون العمومي يؤتي بثماره.. والمعارضة في بلاطوهاته

الجزائر/أمير.ن

قرّرت إدارة التلفزيون الرسمي استضافة شخصيات معارضة في بلاطوهاتها، بعدما كانت مخصصة فقط لصالح  شخصيات السلطة وبرامجها.

ويأتي هذا بعد إعلان رئيس حزب جيل جديد، جيلالي سفيان مشاركته في حصة سياسية، الأحد 24 مارس تُبث على المباشر في التلفزيون العمومي، وكتب في منشور على صفحته الرسمية فايسبوك: “منذ 2012، سأحل سهرة الأحد ضيفًا على التلفزة العمومية (القناة الناطقة بالعربية) في حصة سياسية تبث على المباشر على الساعة التاسعة”.

ويعرف جيلالي سفيان بانتقاده الشديد للسلطة ورموزها منذ سنة 2012، بالاضافة إلى عدة شخصيات سياسية محسوبة على ما يسمى بـ”المعارضة”، منعوا من الظهور في برامج التلفزيون العمومي واذاعاته.

وفي هذا السياق، قام مؤخرا ومنذ بداية الحراك الشعبي صحفيو وعمال الاذاعة والتلفزيون العموميين بعدة وقفات احتجاجية  رفضوا من خلالها “الإجراءات التعسفية” الممارسة عليهم بسبب مواقفهم السياسية، والخاصة بالمتابعة الإعلامية للحراك الشعبي.

وفي هذا الصدد طالب الصحفيون المحتجون بضرورة “وقوف المؤسسة الإعلامية إلى جانب الشعب، وهو يتطلع إلى تحقيق مطالب واضحة لا يمكن لأي صحيفة أو قناة، حتى وإن كانت عمومية، أن تتفادى الحديث عنها، أو اختزالها في مطالب اجتماعية دون سواها”.

كما لاحظ المتابعون للحصص والبرامج التي تبث على التلفزيون العمومي والاذاعة الوطنية اعطاء المنابر المذكورة فرصة للتحدث عن تصريحات سياسيين معارضين وكذا تغطية مهنية للحراك الشعبي. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق