أخبار العالـمدبلـوماسـيةسيـاســة

هذا ما دار في مكالمة هاتفية لوزير الخارجية الجزائري مع نظيره الليبي

الجزائر/جهيد.م

 أجرى وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقادوم أمس الأربعاء مكالمة هاتفية مع نظيره الليبي، محمد طاهر سيالة، جدد له خلالها تضامن الجزائر التام والكامل مع الشعب الليبي وأحاطه علما بدعوة الجزائر لعقد “اجتماع عاجل” للثلاثية المكونة من دول الجوار.

وأوضح بيان صادر عن وزارة الشؤون الخارجية اليوم الخميس أنه “في إطار الجهود التي تبذلها الجزائر للإسهام في وقف التصعيد العسكري في ليبيا، أجرى وزير الشؤون الخارجية ،مساء أمس الأربعاء، مكالمة هاتفية مع نظيره الليبي،السيد محمد طاهر سيالة، جدد خلالها تضامن الجزائر التام والكامل مع الشعب الليبي الشقيق”.

وأضاف ذات المصدر أن الوزير”أبلغ السيد بانشغال الجزائر الكبير حيال الأخطار المحدقة بليبيا والمنطقة جراء التدهور الخطير للأوضاع الأمنية في هذا البلد الشقيق، مجددا دعوة الجزائر لكافة الأطراف الليبية بضبط النفس وتغليب لغة الحوار والمصالحة”.

كما احاط السيد بوقادوم نظيره الليبي علما بدعوة الجزائر لعقد اجتماع عاجل للثلاثية المكونة من دول الجوار (الجزائر، تونس ومصر)، وبفحوى الاتصالات التي سبق وأن أجراها في نفس اليوم، بهذا الخصوص، مع وزيري خارجية كل من تونس ومصر والسيد غسان سلامة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، يضيف البيان.

بدوره “أثنى وزير الخارجية الليبي على الجهود الجزائرية للمساهمة في تجاوز الأوضاع الصعبة التي تمر بها بلاده، معربا عن عرفان ليبيا، حكومة وشعبا، للجزائر على مواقفها الثابتة وتضامنها الدائم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق