أمـن وعـدالةصحة ومجتمع

اغتصاب الصبية “مريم”.. من فعل شقيقها وتدبير الوالدين ومشعوذة!

الجزائر/جهيد.م

كشفت آخر المستجدات حول قضية اغتصاب الصبية “مريم” البالغة من عام ونصف بولاية تمنراست عن حقائق صادمة.

التحريات والتحقيقات التي تقودها فرقة الدرك الوطني لتمنراست أفضت إلى الاشتباه في تورط عائلتها في الجريمة النكراء، حيث تقول آخر التسريبات لـ”المصدر” أن الوحش البشري الذي اعتدى جنسيا على “مريم” هو أخاها بتدبير من الوالدين.

وقد يستغرب الكثير سبب لجوء المتهمين إلى مثل هذا الفعل الذي لن يتقبله عقل، فالمعلومات المتوفرة لحد الساعة تشير إلى أن العملية دبر لها أب وأم وأخ الصبية “مريم” بعد الاتفاق مع مشعوذة على بيع دم الضحية لأغراض السحر والشعوذة.

مصادرنا من ولاية تمنراست كشفت أن الأخ المجرم وضع قيد السجن المؤقت بينما تم الابقاء على الوالد والوالدة تحت الرقابة القضائية ريثما تكتمل التحقيقات التي باشرتها مصالح الدرك الوطني.

بينما لم يتم توقيف المشعوذة لحد الساعة. حسب ذات المصادر.

يذكر أن الملاك “مريم” تعرضت للاغتصاب يوم 23 من شهر فيفري الفارط من طرف وحش بشري بولاية تمنراست، الحادثة التي هزت المدينة ومشاعر الجزائريين.

وتم نقلها إلى مستشفى مصطفى باشا لتلقي الاسعافات العاجلة، بعد الاصابات التي تلقتها.
كما خرج وقتها مواطنو تمنراست في احتجاجات غاضبة، أمام مجلس قضاء تمنراست، مطالبين بالقبض على المجرم رافعين شعارات الاعدام، ووضع حلول فورية لوقف مثل هذه الممارسات التي اصبحت تهدد المواطنين وابنائهم، قبل أن تظهر اليوم هذه التفاصيل الجديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق