أحدث الأخبــارسيـاســة

بوحجة.. ولد عباس وأويحي هدداني ولا وثيقة رسمية تثبت استبعادي من البرلمان

الجزائر/ أحلام.ع

عاد القيادي بجبهة التحرير الوطني، سعيد بوحجة، الى حادثة استبعاده من رئاسة المجلس الشعبي الوطني، مؤكدا أنه لا توجد أي وثيقة رسمية تثبت نزع الثقة منه في البرلمان.

وأضاف بوحجة في تصريح له اليوم أنه لا توجد أي تهم تستدعي إبعاده من الأفلان، أو البرلمان، قائلا “لا يوجد ما يسمى بتقليص مدة العهدة، أنا انتخبت لعهدة كاملة مدتها 5 سنوات، وكان من المفروض أن تعالج المشاكل داخليا”.

وقال بوحجة، أنه تعرض الى محاكمة شعبية والتهديد من قبل الأمين العام السابق للحزب، جمال ولد عباس، والوزير الأول السابق، أحمد أويحيى، مضيفا ” ولد عباس وأويحيى هدداني عبر وسائل الاعلام، وكأن الدولة الجزائرية لا توجد لها قوانين، والدليل حين قال أويحيى في تصريح له لا داعي للقوانين، وإنما شرعية الواقع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق