صحة ومجتمعوطنــي

منظمة العمل الدولية في الجزائر للنظر والتحقيق في “ملفات سيدي السعيد”

الجزائر/أسماء.ب

تلتقي هذا الإثنين لجنة التحقيق رفيعة المستوى التي أوفدتها المنظمة الدولة للعمل إلى الجزائر، ممثلين عن معارضي سيدي السعيد المنضوين تحت لواء “جبهة تطهير الاتحاد العام للعمال الجزائرين”، للنظر والتحقيق في الوضع النقابي ومتابعة مختلف الشكاوى التي تلقتها المنظمة، وهي بمثابة ضربة موجعة لسيدي السعيد الذي باتت أيامه معدودة على رأس الاتحاد.
ويقوم الوفد بزيارة إلى الجزائر، ابتداء من اليوم وعلى مدار ثلاثة أيام. سيتم عقد لقاء مع لجنة التحقيق التي ستستمع إلى الانشغالات المرفوعة من قبل الجبهة فيما يخص تجاوزات سيدي السعيد، خاصة ما تعلق بتزوير بطاقات الانخراط في النقابة لأكثر من 3 مليون منخرط، في حين أن التنظيم يحصي 779 ألف منخرط فقط، إلى جانب تجاوز القانون الأساسي للمنظمة، والتضييق على الحريات النقابية، والقرارات التعسفية التي أصدرها هذا الأخير في حق معارضيه. ومنع تنظيمات نقابية من الاحتجاج، واعتقال بعض النقابيين على خلفية وقفاتهم الاحتجاجية المنددة بالتضييق على الحريات.
وستلتقي اللجنة عددا من المؤسسات الإدارية والمنظمات النقابية والاستماع إلى انشغالاتها المتعلقة أساسا بقضية “التضييق على العمل النقابي”.










مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق