دبلـوماسـيةسيـاســة

الجزائر تتأسف لاستقالة المبعوث الأممي إلى الصحراء الغربية

الجزائر/جهيد.م

تأسفت الجزائر يوم الخميس لاستقالة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة في الصحراء الغربية, هورست كوهلر, حسب بيان لوزارة الشؤون الخارجية.

و أوضحت الوزارة في بيانها اليوم الخميس أن “الجزائر تلقت ببالغ الاسف نبأ استقالة المبعوث الاممي السيد هورست كوهلر من مهامه كمبعوث شخصي للأمين العام للأمم المتحدة في الصحراء الغربية”.

وأضاف ذات المصدر, عقب قرار المسؤول الاممي هذا, أن “الجزائر لا يسعها إلا أن تنوه تنويها مستحقا بالسيد كوهلر نظير الالتزام و العزم اللذين أبداهما من أجل إعادة بعث مسار تسوية النزاع في الصحراء الغربية المتوقف منذ زمن طويل”.

وأكدت وزارة الخارجية أن “الجزائر بصفتها بلد جار ما فتئت تقدم الدعم لجهود المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي طيلة مدة المسار الذي قاده السيد كوهلر بهدف حمل طرفي النزاع, المملكة المغربية و جبهة البوليساريو, على “التفاوض بحسن نية و دون شروط مسبقة حول حل سياسي و عادل و دائم و مقبول من الطرفين يفضي إلى تحقيق حق تقرير المصير في الصحراء الغربية”.

كما جاء في ذات الوثيقة أن “الجزائر تبقى مقتنعة بأن هذا هو حل قضية الصحراء الغربية هو ذاك الذي يمكن الشعب الصحراوي من ممارسة حقه الثابت و غير القابل للتصرف في تقرير مصيره, وفقا للشرعية الدولية و مبادئ و ممارسات الامم المتحدة في مجال تصفية الاستعمار”.

وقد قرر الرئيس الألماني السابق هورست كوهلر يوم الأربعاء الانسحاب من منصبه كمبعوث للأمم المتحدة في الصحراء الغربية.

وأعلنت الامم المتحدة في بيان لها أن الرئيس الالماني السابق هورست كوهلر تخلى اليوم الاربعاء عن دوره كمبعوث لمنظمة الامم المتحدة في الصحراء الغربية و أن الامين العام الأممي تحادث مع الرئيس الالماني السابق هورست كوهلر الذي أعلمه بقرار انسحابه من دوره لأسباب صحية”, حسبما بيان منظمة الامم المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق