إقتصـاد

“ورشات نفخ العجلات” أمام العادلة لوقف نهب أموال الشعب!!

الجزائر/كمال.ك

دعا رئيس جمعية وكلاء السيارات متعددة العلامات يوسف نباش هذا الخميس على ضرورة أن تأمر العدالة بوقف مصانع تركيب السيارات في أسرع وقت لوقف نهب أموال الشعب.

حيث استهلك ما وصفه بـ “ورشات نفخ العجلات” 2 مليار دولار خلال الـ4 أشهر الماضية فقط دون تحصيل أي فائدة منها مضيفا أن هذه الأموال كانت كافية لبناء 2 مستشفيات جامعية بمواصفات عالمية.

وأكد يوسف نباش لدى استضافته في برنامج “ضيف الظهيرة ” للقناة الإذاعية الأولى أنه يتعين خلال المرحلة الحالية تغيير الطاقم الحكومي لاسترجاع ثقة المواطن وفتح استيراد السيارات المستعملة الأقل من 5 سنوات وكذا اعادة النظر في دفتر الشروط وتخفيض حقوق الرسوم والضرائب مبرزا أهمية السماح  باستيراد قطع الغيار المستعملة في خلق مناصب عمل كبيرة.

وتابع قائلا: “الفساد في قطاع  تركيب وصناعة  السيارات التي تعد اغلبها ورشات نفخ العجلات -والتي تشغل 10 آلاف عامل فقط- لم تحترم دفتر الشروط ولم تقدم أي شيء للمواطن وللخزينة العمومية وماقدمته سوى تحويلات كبيرة لأموال بنك القرض الشعبى الجزائري والبنوك العمومية التي نهبتها ومصادرتها بالخارج وهذا ما أجبر الحكومة السابقة على طبع الأموال بعد أن وجدت نفسها في مأزق “.

وأكد نباش أن “من أبرز هذه التحويلات التي تمت عند انشاء هذه المصانع التي كلفت 4 ملايين دولار  وبالتواطؤ مع وزير الصناعة السابق عبد السلام بوشوارب  قيام أحد  المصنعين الألمانيين بتحويل 175 مليون دولار  إلى جانب تحويلات أخرى تصل إلى 200 مليون دولار ولذلك أدعو كل المحققين في ملفات الفساد في قطاع صناعة وتركيب السيارات إلى التوجه إلى وكالات القرض الشعبي الجزائري والبنوك للحصول على قائمة هذه التحويلات التي لم تدخل أي أموال للخزينة العمومية” على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق