إقتصـاد

وزير الطاقة: “لا توجد أيّ مفاوضات حول شراء “توتال” لحصص “اناداركو الأمريكية”

الجزائر/كمال.ك

 قال  وزير الطاقة محمد عرقاب إن مصالحه لم تتلق لحد الآن ردا من شركة “توتال” حول المفاوضات لشراء حصص “أناداركو الامريكية”، مؤكدا انها لا توجد صفقة لحد الان وان الحكومة الجزائرية سستتدخل محتفظة بحق الشفعة كما كشف الانتهاء من إعداد مشروع قانون المحروقات.

ونفى وزير الطاقة علمه بوجود صفقة بين الشركتين توتال الفرنسية  واناداركو الأمريكية حول تنازل هذه الأخيرة عن حصصها في السوق الجزائري لصالح الشركة الفرنسية، وقال عرقاب على هامش تنصيب المدير العام الجديد لسونالغاز ان شركة توتال  لم ترد على استفسار الحكومة. كما كشف الوزير  في حوار لوكالة الانباء الجزائرية عن الانتهاء من إعداد مشروع قانون المحروقات و سيتم عرضه على الهيئات المختصة من أجل الدراسة و الموافقة.

و أوضح  عرقاب “أنه تم الانتهاء من اعداد  مشروع النص  حسب توجيهات  المجلس الوزاري المشترك و تم تقديمه لمختلف الدوائر الوزارية من أجل أي اثراء  محتمل (..) و يمكننا القول بعبارة أخرى أنه على المستوى التقني، تم الانتهاء  من اعداد مشروع القانون الجديد و لم يتبق سوى عرضه على الهيئات المختصة قصد  الدراسة و الموافقة”، دون ان يحدد أي مدة زمنية لذلك.

و أضاف الوزير ” لقد اشتغلنا على مسودة وقمنا بتقديمها للمجلس الوزاري  المشترك للدراسة و التقييم . دامت أشغال فوج العمل الذي قمنا بتنصيبه طيلة سنة  2018 و التي شملت الجوانب المؤسساتية و التعاقدية و الجباية و البيئية”. 

و في حديثه عن المحفزات التي كانت وراء اعداد مشروع جديد لقانون المحروقات،   ذكر  عرقاب المنحى التنازلي لاحتياطات الصرف رغم عدد الاكتشافات التي تم  تحقيقيها الى جانب  التزايد الهام للطلب الداخلي للغاز و الوقود و كذا مستويات النمو التي فاقت نسبة 7 بالمائة سنويا.

ويطمح القانون الجديد أيضا  لمواجهة ” التباطؤ المسجل في ابرام عقود جديدة  للبحث و الاستغلال في اطار الشراكة و كذا المنحى التنازلي لأسواق النفط  خلال  السنوات الاخيرة”. 

و في هذا الصدد، ذكر الوزير بالنتائج ” المتواضعة” المسجلة خلال المناقصات  الاخيرة التي نظمتها الوكالة الوطنية لتثمين الموارد في المحروقات و التي دفعت  السلطات العمومية لمراجعة قانون المحروقات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق