إقتصـاد

وزير الطاقة: “لا تراجع عن القاعدة 51/49 بالمائة في القانون الجديد”

الجزائر/أسماء.ب

تطرق  وزير الطاقة محمد عرقاب اليوم الأحد الى التغييرات المسجلة في الساحة الطاقوية الدولية  المتميزة ببروز مناطق انتاج جديدة للبترول و الغاز خصوصا بإفريقيا، كما هو  الحال بالموزمبيق و مصر، و كذا العرض الكبير في النفط الذي أدى الى تراجع  اسعار المحروقات في الاسواق.

كما سجلت الساحة الدولية نموا سريعا للموارد غير التقليدية و الطاقات  المتجددة، حسبه.

و من هذا المنطلق أصبح من الضروري إجراء تغييرات في قانون المحروقات و هذا من  اجل تشجيع و تقوية الشراكة، يضيف المسؤول.

و بالنسبة عرقاب، تبقى الشراكة محور استراتيجي للرفع من مجهودات البحث  و التنقيب و منه الزيادة في الاحتياطات لضمان الأمن الطاقوي على المدى الطويل  و مواصلة ضمان العائدات الضرورية للنمو الاقتصادي و الاجتماعي للبلد.

“كما يبقى هدفنا استعادة جاذبية مجالنا المنجمي و الرفع من الإنتاج و استقطاب الاستثمارات الاجنبية المباشرة في مجال المحروقات من دون المساس بالسيادة  الوطنية”، حسبه، مضيفا انه “يجب علينا المحافظة و كذا الرفع من حصص سوناطراك  من السوق الدولية و هذا بالرفع من الإنتاج”.

من جهة أخرى فان القانون الجديد سيضمن لسوناطراك التحكم في أغلبية راس مال  المشاريع  في النشاطات القبلية و كذا التحويلية للمحروقات.

“لن نتراجع عن القاعدة 51/49. التغييرات تسمح لنا بتحسين شروط الاستثمار من  الجانب التشريعي و التنظيمي و الجبائي”، حسب  عرقاب. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق