إقتصـاد

خلل في محركات “رونو” بفرنسا والسيارات المركبة بالجزائرغير معنية!!

الجزائر/أسماء.ب/واج

أكدت المكلفة بالاتصال في شركة رونو الجزائر اليوم الأحد أن محركات السيارات المركبة من طرف رونو-الجزائر لا تعاني من الخلل المتمثل في الاستهلاك المفرط للزيت مثلما هو الشأن بالنسبة لآلاف السيارات من نفس العلامة المستخدمة حاليا لاسيما بفرنسا.

وأوضحت حياة هلال لوكالة الانباء الجزائرية لمعرفة ما اذا كانت محركات سيارات رونو-الجزائر تحمل نفس العيب الذي كشفت عنه  وسائل اعلام فرنسية (الاستهلاك المفرط للزيوت) أن سيارات رونو-الجزائر “ليست مزودة بالمحركات المعنية أي بنزين 1.2 TCE من نوع H5FT”.

و حسب نفس المسؤولة فان السيارات المركبة من طرف رونو-الجزائر مزودة ب “محركات من نوع  1.6 و 1.2 بنزين TCE 90 أو أيضا 1.5 dCi”.

غير أنها لم تستبعد “وجود سيارات مزودة بمحركات بنزين Renault 1.2 TCE من نوع H5FT مستوردة بشكل فردي من طرف مواطنين جزائريين” .

  و كانت الجمعية الفرنسية للمستهلكين “UFC Que-Choisir” قد كشفت و نقل ذلك الموقع الالكتروني الفرنسي ” Actu.fr” أن محركات بنزين Renault 1.2 TCE من نوع H5FT التي زودت بها ما لا يقل عن 400.000 سيارة في فرنسا تحمل خللا في الصنع أدى الى استهلاك مفرط في الزيوت.

و للعلم فان هذا الاستهلاك المفرط في الزيت قد يؤدي الى تدهور صممات  العادم و فقدان القوة بل الى كسر المحرك حسب الجمعية التي أوضحت أن هذه المحركات مركبة في سيارات من علامات رونو و نيسان و مرسيدس و داسيا.

و تضيف نفس الجمعية أن المحركات المعنية تم صنعها من طرف علامة رونو ما بين 2012 و منتصف 2016 .

كما أشارت إلى أن التكاليف قد تصل إلى 10000 أورو للسيارة الواحدة متهمة رونو ب ” الصمت” بالرغم من نشر مذكرة داخلية في 2018 لدى وكلاء و أصحاب مرأب رونو.

وعليه وجهت الجمعية اعذارا للعلامات الأربعة- داسيا تعتبر فرعا تابعا لعلامة رونو- و نيسان شريكها الياباني في حين توجد روابط بين الصانع الفرنسي و مرسيدس بواسطة الصانع الأم Daimler طالبة منها باسترجاع السيارات المعنية و التكفل التام بالمصاريف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق