أمـن وعـدالةوطنــي

الدركي الذي تعرض للسرقة والاعتداء في ذمة الله

الجزائر/سارة.ب

توفي فجر اليوم الأحد الدركي الذي تعرض لإعتداء وسرقة في مدينة تبسة .

ولفظ المرحوم آخر أنفاسه داخل قاعة الجراحة بمستشفى عالية صالح، عل اثر اصابات بالغة تعرض لها بواسطة سكين في صدره بعد أن هاجم لصين سلباه هاتفه النقال.

وخضع المرحوم لعمليتين جراحيتين دقيقتين على القلب، وبقي في غيبوبة حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، أين يبلغ الدركي ضحية الإعتداء من العمر 21 سنة، وينحدر من ولاية الشلف، ويعمل بفرقة حرس الحدود ببوشبكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق