سيـاســة

قوجيل: “عوامل الحوار الحقيقي بدأت تنضج تدريجيا من خلال خطابات قايد صالح”

الجزائر/أسماء.ب

 أكد رئيس مجلس الأمة بالنيابة صالح قوجيل، اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، أن عوامل “الحوار الجاد والمسؤول بدأت تنضج تدريجيا”، داعيا الفاعلين السياسيين إلى “تجاوز الخلفيات” من أجل إنجاح هذا المسعى.

وقال قوجيل في كلمة له بمناسبة ترأسه مراسم اختتام الدورة العادية للبرلمان لسنة 2018-2019  بمجلس الأمة، أن عوامل “الحوار الحقيقي والجاد والمسؤول بدأت تنضج تدريجيا من خلال خطابات نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي أحمد قايد صالح”، مشيرا إلى أن التفكير ينبغي أن يكون خلال هذه المرحلة “الهامة” التي تعيشها البلاد في “مستقبل الجزائر ومكانتها في المحافل الدولية”.

وفي ذات السياق، دعا قوجيل كافة الفاعلين السياسيين إلى “تجاوز الخلفيات” من أجل إنجاح مسعى الحوار، وإلى “الحفاظ على الجزائر ووحدتها وعلى استقلالية قرارها السياسي وعدم السماح لأي كان بالتدخل في شؤونها”، معتبرا أن “بناء الديمقراطية الحقيقية سيكون بمثابة مناعة للجزائر ضد التدخل الأجنبي”.

وأوضح ذات المسؤول، أن الأولوية حاليا هي في “انتخاب رئيس للجمهورية من خلال انتخابات حرة ونزيهة تشرف عليها هيئة مستقلة، وتكون المهمة الأولى للرئيس الجديد إعداد دستور تشارك فيه كل القوى الحية ويكرس الحفاظ على ثوابت الأمة وبيان أول نوفمبر والعلم الوطني”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق