وطنــي

وزير التعليم العالي يوصي باعتماد الانجليزية ويدعو الأدمغة المهاجرة إلى العودة

الجزائر/جهيد.م/واج

أوصى وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطيب بوزيد اليوم الاثنين بقسنطينة بتعزيز وتبني استعمال اللغة الإنجليزية في مجال البحث العلمي.

 وأوضح الوزير خلال حفل تدشين مركز البحث الميكانيكي” بشعب الرصاص بجامعة الإخوة منتوري  بأن “وزارة التعليم العالي تعمل على وضع الآليات والميكانيزمات اللازمة في إطار اللجان البيداغوجية للجامعات من أجل تعزيز استعمال الإنجليزية في البحوث” .  

وأضاف الوزير في ذات السياق بأن اعتماد اللغة الإنجليزية في البحث يتيح “رؤية أفضل لأعمال الباحثين”, معتبرا بأن العملية تدعم مرحلة التحقق من صحة البحث وهي مرحلة ضرورية تحول التجربة التي اجريت بمخابر البحوث الى واقع علمي”.

وبعد أن ذكر بأن اللغة الانجليزية هي لغة الشعب العالمية ولغة المراجع العلمية شجع الوزير فتح حوار بين الأكاديميين والطلبة للعمل من أجل اعتماد اللغة الإنجليزية في البحث العلمي.  

من جهة أخرى, أوضح وزير التعليم العالي والبحث العلمي بأن دائرته الوزارية تولي “أهمية خاصة” لتثبيت وإبقاء الباحثين الجزائريين في بلدهم وذلك من خلال منحهم “الوسائل الضرورية التي يحتاجونها لتطوير أبحاثهم خدمة للبلاد”.   

وأضاف أن “الأبواب تبقى مفتوحة أمام جميع الأدمغة الجزائرية المقيمة بالخارج والتي لم تتوقف الاتصالات بها”.  

وبوحدة الأبحاث الكيمائية البيئية بجامعة منتوري قامت مجموعة من الطلاب بحركة احتجاجية منعت الوفد الوزاري من القيام بزيارة تفقدية، حسبما لوحظ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق