فـنون وثـقافـة

بعد أن قرر مساعدة الممثلة نضال.. ميهوبي يحاول ترميم “عذريته” الثقافية

الجزائر/سارة.ب

عبّر اليوم السبت، وزير الثقافة السابق، عزالدين ميهوبي، خلال نزوله ضيفا على برنامج “الحوار المباشر” بجريدة الحوار عن إستعداده لتقديم يد العون للفنانة، نضال الجزائري، بعد صرخة النجدة التي وجهتها للسلطات العمومية من أجل رفع الغبن عنها، عقب إنهيار “الكوخ” التي تسكنه في ضواحي بلدية الرغاية بالعاصمة إثر عاصفة رعدية، والذي فضحت من خلاله الواقع المؤلم لحياة الكثير من الفنانين الجزائريين.

خطوة استحسنها الناشطون في الوسط الفني والثقافي في الجزائر، لكن البعض عبّر عن أمله ألاّ يعود ميهوبي عن وعده، على اعتبار أنه تعوّد زمن كان وزيرا للثقافة بمثل هذه الخرجات.

وفي هذا الصدد، اتصل “المصدر dz” بأصغر روائية في الصالون الدولي للكتاب في طبعته الواحدة والعشرون بكتاب “من وراء القناع حكايتي”، للسؤال عن جديد حالتها بعد أن وعدها منذ حوالي سنة وزير الثقافة عز الدين ميهوبي بالتكفل بحالتها ومساعدتها على العلاج في الخارج، لكن كانت المفاجأة أنها تحسّرت على تبخر تلك الوعود، قائلة: “الله غالب مكاش لي يعرفني.. ربما رأى أنه لن يصنع “البوز” بمساعدتي”، مضيفة: “وعدني وانا احتفظ برسالته التي وعدني من خلالها بالتكفل بحالتي، لكن لم يفي بعده للأسف”.

ميهوبي الذي استغل الزخم الكبير والضجة “الفيسبوكية” التي تركها “أبو مارطو” وما فعله بنهود تمثال عين الفوارة بسطيف وتنقله شخصيا لمعاينة “الكارثة” التي اصابت قطاع الثقافة هناك، يحاول مجددا استغلال “البوز” والتضامن الواسع الذي تتلقاه الممثلة نضال الجزائري للظهور مجددا، سعيا كما يقول من اجل ترميم قطاع الثقافة في الجزائر والنهوض به.

فهل سينجح الوزير سابقا للثقافة والفن في ترميم عذريته الثقافية وهو في منصب أمين عام لحزب الارندي بالنيابة بعد أن فشل فيترميمها وترميم “ساق” خديجة خربوش وهو وزيرا عليها؟؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق