أخبار العالـم

الاعتداء على عشرات المصلين بالأقصى من طرف قوات الاحتلال الصهيوني

الجزائر/سارة.ب

تعرض عشرات الفلسطينيين اليوم الاحد للاختناق, إثر إعتداء عليهم من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت باحات الأقصى لتفريق آلاف المصلين الذين احتشدوا منذ الصباح الباكر لتأدية صلاة عيد الأضحى المبارك, وذلك في محاولة من الاحتلال لتفريقهم من أجل تمكين المستوطنين من اقتحام باحات الأقصى في ذكرى ما يسمى بـ”خراب الهيكل”.

وقال شهود عيان بالمسجد الأقصى, إن قوات الاحتلال اقتحمت المسجد الأقصى وفرقت المصلين بالضرب وقنابل الصوت والغاز واعتدت على مفتي القدس الشيخ محمد حسين, ومازالت قوات الاحتلال موجودة في باحات المسجد وقامت بإغلاق بوابات الأقصى, بعد تجمع الآلاف من المصلين لمنع اقتحامات المستوطنين في ذكرى ما يسمى بـ”خراب الهيكل”.

وأضافوا أن المصلين شكلوا بأجسادهم حاجزا بشريا وصلوا صلاة الضحى أمام باب المغاربة (أحد أبواب الأقصى والذي يقتحم منه المستوطنون عادة باحات الأقصى) لإيصال رسالة أننا مرابطون ولن نسمح بدخول المستوطنين لمسجد المسلمين.

وقال الشيخ محمد حسين مفتي القدس انه تم الاعتداء علينا ودفعنا جميعا أنا وباقي القيادات الدينية لكننا سنبقى ها هنا مرابطون ولن نرضخ لخطط الاحتلال.وكانت دائرة الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس المحتلة قد قالت إن أكثر من 100 ألف مصل أدوا صلاة عيد الأضحى المبارك في رحاب المسجد الأقصى المبارك, بالتزامن مع النداءات المتكررة للبقاء بداخله, تحسبا لدعوات المستوطنين باقتحامه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق