وطنــي

أزمة العطش تعصف برئيس دائرة الأخضرية

الجزائر/ إسلام.ب

قررت وزارة الداخلية، اليوم الأربعاء، إنهاء مهام رئيس دائرة الأخضرية بمحافظة ”البويرة“ 80 كم شرقي العاصمة، عقب 48 ساعة من احتجاجات شعبية عاصفة على ظروف معيشية.

وجاء القرار حسب مصادر متطابقة على خلفية اتهام المسؤول البارز بـ“المماطلة“ في أداء مهامه، وعدم التحاقه بمنصبه خلال احتجاجات ثالث أيام العيد، التي فجرتها بالأساس أزمة مياه الشرب.

وتجمع المحتجون على الطريق السيار (شرق/غرب)، وأغلقوه بالمتاريس وإضرام النار بالعجلات المطاطية، ما أربك حركة السير صوب العاصمة الجزائرية ومدن الغرب، لاعتبار الطريق المقطوعة ”شريان“ النقل في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق