وطنــي

اجتماع حكومي لدراسة ملف البكالوريا المهنية وإدماج الانجليزية في التكوين

الجزائر/جهيد.م

قال وزير التكوين والتعليم المهنيين، بلخير دادة موسى، الثلاثاء من قسنطينة، إن الحكومة ستعقد اليوم اجتماعا لدراسة ملف البكالوريا المهنية.

وأوضح الوزير خلال تدشينه لمركز للتكوين المهني بالمدينة الجديدة علي منجلي ضمن زيارته العملية لولاية قسنطينة أن دائرته الوزارية تعمل على “دمج اللغات الأجنبية وبخاصة الانجليزية في التكوين في التعليم والتكوين المهني”.

مؤكدا أن الاهتمام سينصب هذا العام على قائمة لتخصصات جديدة لترقية شعب الامتياز التي تتلاءم وخصوصية كل منطقة في البلاد” فضلا عن مشروع المؤسسة حيث تتوفر الجزائر على أكثر من 1200 مؤسسة سيكون لكل واحدة منها مشروعا  .

و جدد الوزير التزام الدولة بتوفير جميع الشروط اللازمة للارتقاء بهذا القطاع من خلال جملة من الأمور منها اقتناء تجهيزات مناسبة وفتح مؤسسات تكوين جديدة، ملحا على أهمية تطوير شعب الامتياز والميكانيك والصيدلة والطاقة المتجددة والفلاحة فضلا عن ترقية مشاريع المؤسسات المنشأة من طرف متربصي القطاع وذلك بالتنسيق مع المتعامل الاقتصادي.

وأشار إلى أن “قطاع التكوين والتعليم المهنيين يشارك بفعالية في التنمية الاقتصادية للبلاد من خلال توفير تكوين يتلاءم مع احتياجات عالم الشغل”، مركزا على أهمية الانطلاق “قريبا” في البكالوريا المهنية.

وأوضح دادة موسى أنه سيتم ترقية حوالي 40 مركزا للتكوين المهني إلى مصاف معاهد وطنية وذلك تبعا لتوجيهات الوزير الأول، مشيرا إلى أهمية هذا القرار في ترقية التعليم المهني وأداء القطاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق