وطنــي

بدوي: “لا يمكن المواصلة في التعامل مع واقع تعتريه النقائص والعراقيل”

الجزائر/سارة.ب/واج

أكد الوزير الأول , نور الدين بدوي يوم السبت بالجزائر العاصمة, عزم الحكومة على ترقية ولايات الجنوب والهضاب العليا لتقليص الهوة التنموية بينها وبين باقي ولايات الوطن.

وقال الوزير في كلمة القاها نيابة عنه وزير الداخلية و الجماعات المحلية, صلاح الدين دحمون خلال افتتاح الندوة الوطنية حول تعزيز الرعاية الصحية لولايات الجنوب و الهضاب العليا, “قررنا بأن ينصب المجهود الوطني اليوم على ترقية هذه المناطق وتأهيل مرافقها وتقليص الهوة التنموية بينها وبين باقي مناطق الوطن “.

وابرز أن التركيبة الجغرافية و الديمغرافية لولايات الجنوب و الهضاب العليا تطرح “رهانات مضاعفة وذلك بالنظر إلى بعد المسافات وقساوة الظروف ” وبالنظر إلى ذلك “ووعيا بهذه التحديات –يضيف الوزير  فقد جاءت السياسات الجديدة لتهيئة الإقليم لتوفر حلولا تنظيمية مستجدة “, مستدلا في هذا الشأن باستحداث الولايات المنتدية في الجنوب الكبير , مشيرا إلى استحداث ولايات منتدبة بولايات الهضاب العليا.

وحث على ضرورة تكييف التنظيم مع معطيات الواقع وذلك بغية توسيع وتعميق الجهد التنموي خاصة في مجال الصحة العمومية  وذلك بالتركيز على تقريب الخدمات الصحية من المواطن وتنويعها.

واستطرد قائلا “إنه من واجبنا اليوم أن نقف وقفة تقييميه نقر فيها بان واقع حال المنظومة الصحية بولايات الجنوب و الهضاب العليا لا يرقى لتطلعاتنا كسلطات عمومية ولا لتطلعات مواطنينا الذين لهم الحق في خدمات صحية شاملة ميسرة وذات نوعية على غرار باقي مناطق الوطن “.

وتابع يقول ” لا يمكن المواصلة في التعامل مع واقع تعتريه العديد من النقائص والعراقيل و لابد من التحول السريع و الممنهج للنهوض بقطاع الصحة  في هذه الولايات بعيدا عن الوعود والشعارات التي لا تغنينا في شيئ “.

وإزاء ذلك, دعا السيد بدوي أبناء قطاع الصحة إلى التعاون من اجل التوجه “نحو صرح إصلاحي جديد …وذلك من أجل تحديد المعالم الكبرى لرسم خارطة طريق حقيقية وواقعية بصورة علمية وبراغماتية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق