سيـاســة

بن قرينة يستبشر خيرا من خطاب رئيس الجمهورية “الجزائر تضع قدمها على المسار الصحيح”

الجزائر/سارة.ب

اعتبرت حركة البناء الوطني، خطاب رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، تمهيدا صريحا لمشروع الجزائر الجديدة وأن الجزائر تضع قدمها على المسار الصحيح بعد حراك 22 فيفري.

وجاء في بيان حركة البناء الوطني، أن خطاب الرئيس تبون تضمن العديد من المؤشرات الإيجابية خطابا والتزاما بمشـروع الجزائر الجديدة.

وثمنت الحركة ، التزام الرئيس في التعديل العاجل للدستور، واستكمال مطالب الحراك، والدخول إلى المستقبل برؤية والتزامات واضحة مبنية على استعادة الثّقة بين المواطن ودولته، وبما يضمن الكرامة والحريات.

كما نوهت حرص الرئيس على التوافق الوطني، وطي صفحة التنازع والخلاف وتكريس دولة القانون والعدالة الاجتماعية، مشيرة إلى أن هذا سيمكن القوى الوطنية من المساهمات الفاعلة في المستقبل، عبر أخلقه الممارسة السياسية.

وثمنت الحركة استمرار التزام الجزائر بالمساهمة في بناء مغرب عربي آمن ودعم الاستقرار في ليبيا ودول الساحل الافريقي، وحق الشعوب في تقرير مصيرها، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، وثبات موقفها الداعم لقضية الصحراء الغربية وحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق