أحدث الأخبارإقتصـادسيـاســة

الرئيس تبون يأمر باستعادة أموال السوق غير الشرعية واستعادة احتياطات الذهب من الأموال المجمدة على مستوى الجمارك والمحجوزة على مستوى الموانئ والمطارات

الجزائر/سارة.ب

ترأس رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون أمس الأحد، إجتماعا وزاريا عن بعد والذي خصصه للخطة الوطنية للانعاش الاقتصادي والاجتماعي.

وحسب بيان لرئاسة الجمهورية، فقد وجّه رئيس الجمهورية تعليماته لتسريع عملية إصلاح قطاع المالية في مجمله ولاسيما فيما يتعلق بإصلاح النظام المصرفي الذي قال انه أضحى مستعجلا أكثر من أي وقت مضى.

ودعا الرئيس تبون إلى منح أهمية خاصة لرقمنة قطاعات الضرائب ومسح الأراضي والجمارك وعصرنتها، ومواصلة عملية إحداث الصيرفة الإسلامية لتفعيل جمع أموال التوفير وإنشاء مصادر قرض جديدة، بالاضافة إلى الحد من مستوى الواردات في مجال الخدمات، وكذا من النقل البحري للسلع قصد التخفيف من فاتورة الواردات.

وأمر الرئيس باستعادة الأموال الموجودة على مستوى السوق غير الشرعية وإعادة إدماجها في المعاملات الرسمية، وكذا استعادة احتياطات الذهب الوطنية من الأموال المجمدة منذ عشرات السنين على مستوى الجمارك والمحجوزة على مستوى الموانئ والمطارات وإدراجها ضمن الاحتياطات الوطنية.

وقال رئيس الجمهورية أن كل هذه الإجراءات تمكن الجزائر قبل نهاية السنة الجارية من اقتصاد حوالي 20 مليار.

من جانب آخر، أمر الرئيس وزارة المالية لضخ فورا ما يعادل ألف مليار دج لتطوير الاستثمار وبعث الاقتصاد بالاضافة إلى عشرة مليار دولار ممكن توفيرها من النفقات الخاصة بالخدمات والدراسات الأخرى.

كما دعا إلى تعزيز الإجراءات المتخذة قصد وضع حد لتضخيم الفواتير واسترجاع الأموال الموجودة في السوق غير الشرعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق