وطنــي

الإهمال يغرق المدية في القاذورات وسكانها يستنجدون بالوالي

الجزائر/ أحلام.ع

تعيش مدينة المدية في الآونة الأخيرة، حالة يرثى لها من الفوضى والإهمال، حيث أصبحت أكوام القمامة والمياه القذرة والأوساخ المنتشرة في الشوارع والأحياء هي السيدة من دون منازع، فتحولت صورتها إلى نقيض آخر يجعل الزائر لها يتحسر على ما آلت إليه، وهو يتجول بين بعض المواقع التي كانت تصنف سابقا في خانة الأماكن الراقية.

عبر سكان المدية عن تذمرهم الشديد من الانتشار الكبير للقاذورات والقمامة وتراكمها بالأحياء، بعدما تحولت الشوارع والأحياء السكنية بالعديد من المناطق إلى مفارغ عمومية تتكدس فيها أطنان من النفايات المنزلية، التي أصبحت الملجأ الوحيد للقطط والكلاب الضالة التي باتت تهدد حياة السكان، خاصة في الظلام، في حين ساهمت بشكل كبير في انتشار وتكاثر الناموس والجرذان، حيث حمل السكان كل المسؤولية إلى فشل سياسة المسؤولين المحليين، خاصة مؤسسة تيطري نظافة كونهم لم يساهموا في إيجاد حل لهذه الوضعية الكارثية التي تهدّد البيئة وتعكر صفو حياة السكان بهذه التجمعات السكنية جراء عدم مرور شاحنات النظافة بأغلبية المواقع المتضررة.
و ناشد السكان والي الولاية التدخل لحل المشكل الذي اصبح لايطاق .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق