فـنون وثـقافـة

وزيرة الثقافة تأمر بإعادة الاعتبار للإطارات المظلومين سابقا

الجزائر/أسماء.ب

وجّهت وزيرة الثقافة مليكة بن دودة مراسلة لمسؤولي قطاعها ومديريات الثقافة في الولايات ومديري مختلف المؤسسات التابعة لها، تطلب منهم مراجعة كل القرارات التي قد تكون ظالمة في حق بعص الموظفين والإطارات.

ووفقا للتعليمة، يأتي هذا الإجراء بعد اطلاع الوزيرة على تقارير وشكاوي لموظفين من قطاع الثقافة تعرضوا لقرارات يبدو أنها تعسفية وتوقيفهم عن العمل أو إيقاف رواتبهم الشهرية من قبل بعض المسؤولين دون الامتثال الكامل للإجراءات التي تضمن لهم حقوقهم بموجب القوانين والتنظيمات.

كما ذكرت التعليمة أن بعض العقوبات تحمل أضرارا وشعورا بالظلم والتعسف لدى الأشخاص المتضررين، فهي غالبا ما تكون محل منازعات قضائية وأحد أبرز الأوجه السلبية التي ألحقت الضرر بصورة الإدارة.

ودعت الوزيرة إلى الامتثال الكامل للأحكام المتضمنة في القانون الأساسي العام للوظيفة العمومية لا سيما ما تعلق بـ:

-عدم إصدار أي قرار ضد موظف دون مداولة اللجنة متساوية الأعضاء المجتمعة كمجلس تأديبي.

-تكييف العقوبة التأديبية المطبقة على الموظف أو العامل وفق جسامة الخطأ المرتكب، والظروف التي ارتكب فيها، ومسؤولية المعني، والنتائج المترتبة على سير المصلحة وكذا الضرر الذي لحق بالمصلحة أو بالمستفيد ين من المرفق العام.

-عدم تسريح أي موظف أو خصم راتبه الشهري إلا في الحالات المنصوص عليها قانونا بعد استيفاء كامل الإجراءات المنصوص عليها واستشارة مصالح الوظيفة العمومية بذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق