أخبار العالـمدبلـوماسـية

وزارة الخارجية: ليس لدينا أي معلومات تفيد بوجود حراقة جزائريين بسجون تونس

الجزائر/أسامة.ح

كشف وزير الشؤون الخارجية صبري بوقادوم، أن مصالحه راسلت كل الممثليات الدبلوماسية والقنصلية بالخارج من أجل معرفة مصير 15 شابا جزائريا حاولوا الهجرة غير الشرعية في شهر سبتمبر 2017 انطلاقا من سواحل مدينة بومرداس مؤكدا ان مصالح الخارجية ليس لها أي معلومات تثبت وجود هؤلاء بسجون تونس.

وفي رده على مراسلة من النائب البرلماني زوار سعيد، اكد بوقادوم بأن الممثليات القنصلية في كل من تونس والمغرب اسبانيا و إيطاليا قد تم الاتصال بها لمباشرة الإجراءات اللازمة لدى السلطات المختصة في بلد الإعتماد بغية الحصول على أية معلومات بخصوص هؤلاء الشباب مباشرة بعد الإخطار الذي تقدمت به عائلات الشباب المفقودين.

وأضاف بوقادوم أنه ولحد الساعة لم ترد أية معلومات تثبت تواجد هؤلاء الشباب بأي من هذه البلدان، كما أن السلطات التونسية نفت نفيا قاطعا في مراسلات رسمية وجود أي مواطنين جزائريين قابعين بالسجون التونسية .

كما استدل بوقادوم أيضا بتصريح الرئيس التونسي قيس سعيد والذي نفى وجود أي سجناء جزائريين بتونس وهذا خلال زيارته للجزائر مؤخرا.

واكد بوقادوم بأن مصالحه سواء على المستوى المركزي أو على مستوى الممثليات الدبلوماسية أو القنصلية بالخارج تسهر على الدفاع عن الجالية الجزائرية بالخارج، كما أضاف أن مصالح وزارة الخارجية لن تدخل أي جهد في دفاع عن معرفة مصير هؤلاء الشباب وستبقى في تواصل مستمر مع مع العائلات المعنية لتزويدها بكل المستجدات بخصوص هذه القضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق