أخبار العالـمدبلـوماسـية

وزراء خارجية إيطاليا وإسبانيا قريبا في الجزائر بسبب “الحدود البحرية”

الجزائر/سارة.ب

أعلنت وزيرة خارجية إسبانيا أرانتشا عونثاليس لايا، أن إسبانيا في خلاف على الحدود البحرية التي أقرتها الجزائر لما يعرف بالمنطقة الاقتصادية الخالصة (ZEE).

وأشارت وزيرة الخارجية الإسبانية، أنها ستزور الجزائر قريبا دون إعطاء موعد محدد للزيارة، بحسب ما نقلت “الشروق أونلاين”.

وحسب المسؤولة الإسبانية فإن الجزائر مددت بطريقة أحادية الجانب حدود المنطقة البحرية الاقتصادية الخالصة بموجب مرسوم رئاسي مؤرخ في أفريل 2018، موضحة أن الحدود الجديدة صارت تلامس تقريبا أرخبيل جزر الباليار.

وأشارت مسؤولة الدبلوماسية الإسبانية إلى أن مدريد عبرت عن معارضتها لما أقدمت عليه الجزائر، بغية دفع الطرف الآخر (الجزائر)، إلى مباشرة المفاوضات مثلما تنص عليه الاتفاقيات الدولية فيما يتعلق بالحدود، لكن هذه المفاوضات، حسبها، لم تقم لها قائمة.

يذكر أن بوادر الأزمة بين الجزائر وإسبانيا تأتي بعد أسابيع قليلة من ظهور خلاف جزائري إيطالي بسبب الحدود البحرية المقابلة لجزيرة سردينيا، واتهام روما للجزائر بأنها تمارس توسعا بحريا على حسابها.

وصرح حينها وزير العلاقات مع البرلمان الإيطالي فيديريكو دينكا، في جلسة سماع بالبرلمان الإيطالي بأن كاتب الدولة للشؤون الخارجية، مانليو دي ستيفانو، بصدد التحضير لزيارة في الأيام المقبلة إلى الجزائر (لم يذكر موعدها) وستكون الزيارة على علاقة بملف الحدود البحرية بين البلدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق