سيـاســة

ميهوبي: “تصريحات الرئيس تبّون تصب في مسعى استعادة ثقة المواطن”

الجزائر/أسامة.ح

أكد الأمين العام بالنيابة للتجمع الوطني الديمقراطي، عز الدين ميهوبي ، أن الحراك الشعبي أعطى مفاهيم جديدة للعمل الديموقراطي، معتبرا إياه لحظة مهمة وفارقة في تاريخ الجزائر المعاصر.

كما أبرز ميهوبي ان خطابات الرئيس تبون تدخل في سياق استعادة ثقة المواطن التي تردت في السنوات الأخيرة.

وفي كلمة ألقاها بمناسبة الذكرى 23 لتأسيس الحزب، قال ميهوبي أن الجزائر عرفت تغيرا جذريا بفضل الحراك الشعبي الذي يحتفل بعامه الأول، وذلك عن طريق إعطائه مفاهيم جديدة للعمل الديموقراطي وتكريسه لمبدأ تطبيق المادتين 7 و8 من الدستور، مذكرا أن حزبه تفاعل بصورة تلقائية مع هذا الحراك سيما عن طريق الدعوة إلى التكفل بكل مطالبه بعيدا عن الشعبوية .

وأوضح ميهوبي أنه من الضروري التماشي مع التحولات التي طالب بها الحراك الذي يعد، كما وصفه، لحظة مهمة وفارقة في تاريخ الجزائر المعاصر.

ونوه المتحدث بالمرافقة الإيجابية والسريعة لمؤسسة الجيش الوطني الشعبي وقيادتها لمطالب الحراك عن طريق تأمين المناخ الذي يحقق كل أهدافه سواء كانت سياسية أو مؤسساتية فضلا عن حماية الدولة والدخول في وضع مختلف عما كان من قبل.

وذكر بالمناسبة بأن خروج العائلات إلى الشارع كان هدفه التحذير من أن الدولة مقبلة على وضع خطير ومرتبط ببلوغ درجة عالية من الهشاشة في الأداء والفساد .

وفي سياق متصل، تحدث الأمين العام بالنيابة للتجمع الوطني الديمقراطي عن الحكومة الجديدة وعن تصريحات رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، التي تصب كلها، كما قال، في منحى استعادة الثقة المطلوبة التي اهتزت بفعل التردي الذي شهدته الحياة السياسية منذ سنوات.

كما تحدث عن الدستور الجديد الذي هو في طور الانجاز في انتظار اعطاء مسودة منه لكل الأحزاب والهيئات والمنظمات من أجل الابداء برأيهم، معبرا عن أمله في أن يحقق هذا الدستور تطلعات الجزائريين في بناء مؤسسات قوية ومتينة وأن يسد كل الثغرات ويقضي على الاختلالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق