دبلـوماسـية

الجزائر تدعو الى ترقية قيم ومبادئ الأمم المتحدة بمناسبة ذكرى تأسيسها

الجزائر/ أسامة.ح

دعا ممثل الجزائر الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير سفيان ميموني بنيويورك، بمناسبة احياء الذكرى ال75 للأمم المتحدة الى ضرورة ترقية قيم و مبادئ ميثاق الامم المتحدة و العمل متعدد الاطراف و نظام دولي قائم على أسس سليمة.
وصرح السفير خلال الاجتماع الاول للتشاور غير الرسمي حول هذا الميثاق الذي شاركت في تسيره قطر و السويد، ان التصريح المتضمن احياء الذكرى ال75 للأمم المتحدة من شأنه ليس فقط التأكيد على التزام المجموعة الدولية من اجل عمل متعدد الاطراف لتحديد الاولويات بوضوح و التحديات واقترح السفير في هذا الصدد، المصادقة على تصريح موحد و متوازن و متطلع نحو المستقبل، مما من شأنه قيادة العمل الجماعي المستقبلي للبلدان الاعضاء في الامم المتحدة.
كما اغتنم السفير ميموني هذه الفرصة لإبراز العناصر الاساسية التي يحب على هذا التصريح ان يعبر عنها، سيما تمسك المجتمع الدولي بالعمل متعدد الاطراف و احترام الاهداف و المبادئ المعلنة في ميثاق الامم المتحدة، خاصة منها المساواة في سيادة البلدان وعدم التدخل في شؤونها الداخلية و حق تقرير المصير و التسوية السلمية للخلافات مؤكدا في ذات السياق على ضرورة مواجهه التحديات الكبرى و المعقدة التي تواجهها الامم المتحدة على غرار النزاعات الممتدة و الناشئة و الاحتلال الأجنبي و الاستعمار و الارهاب و التطرف العنيف، مشيرا الى ضرورة ان تكيف الامم المتحدة هياكلها حتى تعكس بشكل افضل واقع القرن ال21، سيما اصلاح مجلس الامن الدولي و تنشيط اشغال الجمعية العامة كونها الهيئة الاكثر تمثيلا وديمقراطية للأمم المتحدة.
وفي الاخير اشار الممثل الدائم الى ضرورة تعزيز الاعمدة الثلاثة للأمم المتحدة الا وهي السلم و الامن و التنمية و حقوق الانسان، و التأكيد بشكل خاص على الوقاية و الوساطة و حفظ و تعزيز السلام و تجسيد برنامج التنمية المستدامة في افاق 2030، و احترام حقوق الانسان بما في ذلك عبر ترقية المساواة و مكافحة العنصرية و التمييز العرقي و معاداة الاجانب.
وأكد ميموني في الأخير التزام الجزائر بالمساهمة في الجهود المشتركة الرامية الى ارساء الاستقرار و الازدهار و عالم اكثر امنا للجميع، عبر نظام متعدد الاطراف تنشطه و ترشده القيم النبيلة و الاهداف والمبادئ المكرسة في ميثاق الامم المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق