إقتصـادوطنــي

الجزائر تملك مخزونا كاف من المواد الغذائية والمشكل في توزيعها

الجزائر/سارة.ب

أكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، شريف عماري، اليوم الأربعاء، أن جميع المواد الغذائية الأساسية في الجزائر متوفرة.

وفي تصريح لقناة “الشروق نيوز”، قال الوزير إن الجزائر تتوفر على مخزون وفير وكاف لتلبية احتياجات المواطنين، إلا أن المشكل المسجل حاليا يكمن في التوزيع.

وفي نفس السياق، أكد المدير العام للديوان الجزائري المهني للحبوب عبد الرحمان بوشهدة صبيحة اليوم الأربعاء، في تصريح لنفس القناة، أن مادة السميد متوفرة لكن الخلل يكمن في افتقار بعض الولايات لمطاحن، أين أشار أن الديوان سيتدخل لتوفير مادة السميد بالولايات التي تفتقر لتلك المطاحن.

وتابع يقول أن الديوان الوطني للحبوب يوزع شهريا نحو 8 ملايين قنطار من السميد والفرينة عبر ربوع الوطن.

وعن احتمال نفاذ المادة واللجوء الى الاستيراد، قال المتحدث إن الجزائرلحد الآن تستهلك القمح المحلي الذي كان وفيرا في الموسم الماضي، مؤكدا أن الديوان الوطني للحبوب اتخذ إجراءات استباقية لتوفير مخزون من المادة الأولية للسميد لولاية البليدة يكفي لمدة شهر، مشيرا إلى أن الولاية تتوفر على إمكانات تحويلية للمادة الأولية للسميد تكفي الولاية والعاصمة معا.

وفي سياق آخر، كشف بوشهدة أن الجزائر تشهد مشكلا في توزيع العدس والحمص، حيث كشف أن منتوج الموسمين الماضيين 2018 و2019 لا يزال في المخازن ما جعل بعض الفلاحين يعرضون عن زراعتهما هذا العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق