دبلـوماسـيةصحة ومجتمع

عملاق البناء الصيني يتبرّع بـ100 جهاز تنفس اصطناعي للجزائر

الجزائر/أسماء.ب

تسلمت سفارة الجزائر في بكين، اليوم الأربعاء، مساعدات طبية من الشركة الصينية “CRCC” الناشطة في قطاع البناء والأشغال العمومية، متمثلة في 100 جهاز تنفس اصطناعي.

وجاء في بيان السفارة: “في هذه الظروف الخاصة، أين ينتشر هذا المرض في العالم، يبقى التضامن واللفتات الإنسانية، التي تقوم بها الشركات الصينية، توحي بمسؤولية في بناء مجتمعات ذات مصير مشترك”.

وتابع البيان: “في إطار الوقاية ومراقبة فيروس كورونا، تتقاسم الجزائر والصين نفس المصير”.

وأفاد ذات المصدر، أنه “في أعقاب انتشار الوباء، تضاعفت إجراءات الوقاية والمراقبة من الوباء في الجزائر، اليوم وبعد تسجيل أزيد من 700 حالة مؤكدة تواجه نقصا في العتاد الطبي والتجهيزات الخاصة بمكافحة المرض، وفي هذا الظرف قررت شركة “CRCC” الناشطة في قطاع البناء والأشغال العمومية، فرع شمال إفريقيا، المبادرة التواصل مع وزارة الصحة الجزائرية لتقديم مساعدات الشركة الأم بالصين، وتجندت لاقتناء عتاد طبي من الصين وتقديمه لسفارة الجزائر بالصين في البداية، وتحتوي كل علبة جهاز تنفسي كتب عليها “نتحد ونتعاون لنرى الطريق الصحيح”، والتي يقصد بها الصداقة الصادقة بين الشعبين الجزائري والصيني ومجهودتهما في مكافحة الفيروس معا وتحدي الصعاب الراهنة”.

وحضر حفل تسليم التجهيزات سفير الجزائر لدى الصين، أحسن بوخالفة، والرئيس المدير العام لشركة “CRCC” الصينية، إلى جانب نائب رئيس الشركة، الذي أكد في خطابه أن المبادرة تعزز أواصر الصداقة بين الشركة الصينية والجزائر وتعلن جاهزيتها للمساهمة في نمو هذا البلد. مؤكدا عزم الشركة الصينية، في مساعدة الحكومة الجزائرية والشعب الجزائري والعمل معا للقضاء على الوباء.

من جانبه أكد السفير الجزائري ببكين، أن الشركة الصينية لديها علاقة صداقة جيدة مع الجزائر، مشيرا إلى القدرات التي تمتلكها الشركة التي أنجزت عدة مشاريع في البناء والأشغال العمومية بالجزائر، معتبرا أن مساعداتها تدخل في البعد الاجتماعي لها.

وأشارت السفارة، إلى أن شركة “CRCC”، قامت بإنجاز عدة مشاريع في الجزائر، على غرار الطريق السيار شرق-غرب، النفق المروري ببجاية وتلمسان وكذا عدة أحياء جامعية وعمارات وساهمت في التنمية الاقتصادية للجزائر، كما قامت بتوظيف يد عاملة محلية وخلقت مناصب شغل بالجزائر، وقامت بتكوين 112 مهندسا جزائريا في التسيير الهندسي بجامعة بكين، كما قامت بترميم طرقات بعد كوارث طبيعية وأنشأت محطات خدمات طبية متجولة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق