إقتصـادسيـاســة

النائب بوداود نورة ترفع تقريرا مفصلا لرئيس الجمهورية عن أول مصنع للمنظفات في الجزائر

الجزائر/جهيد.م

تعتزم النائب بالمجلس الشعبي الوطني، عن ولاية البويرة، نورة بوداود، مراسلة السلطات العليا في البلاد وعلى رأسها رئيس الجمهورية عد المجيد تبون، من أجل النظر في معاناة عمال مجمع ENAD للمنظفات الواقع بمدينة سور الغزلان.

وفي التفاصيل، قامت النائب بوداود نورة بزيارة تفقدية للمجمع، على اثر مناشدة العمال للسلطات الولائية والوطنية للتدخل والنظر في المشاكل التي يعانون منها، وذلك عبر أثير إذاعة البويرة الجهوية.

وبات المجمع يعيش وضعية جد صعبة، وكل المؤشرات تؤكد توجهه نحو الغلق، بعدما كان المصنع يعمل بشراكة مع العملاق الألماني “هنكل” يحتل المراتب الأولى الأولى من حيث الإنتاج في مجال المنظفات، أصبح اليوم مجرد هيكل مصنع بدون روح، ناهيك عن الديون التي يغرق فيها رغم توفر المنشآت القاعدية بالمجمع وحيازته على كل الإمكانيات البشرية واللوجيستية والعلمية.

وفي نفس السياق، كشفت النائب بوداود نورة أن 250 عاملا بالمصنع لا يتقاضون أجورهم منذ أربعة أشهر، وهذا ما أكده كل من الرئيس المدير العام للمجمع والمدير التنفيذي بالنظر إلى الديون المتراكمة على عاتقه بسبب سوء التسيير و سياسة الفوضى إضافة على غلق كل المنافذ والأبواب من قبل السلطات العمومية في وقت سابق.

حيث اتهمت النائب بوداود رموز العصابة، من خلال سياساتها “التخريبية” التي كانت تنتهجها ضد الصالح العام لأجل مصالحها، عن طريق إدخال المؤسسات العمومية في أزمات مالية وتجفيف المنابع الإقتصادية تمهيدا لتسريح العمال و بيعها للخواص بأسعار رمزية.

وقالت النائب بوداود إن الدولة بإمكانها إنقاذ المجمع من سيناريو الافلاس والغلق وإعادة ضخ الحياة فيه، مثلما حدث مع شركة ENIEM بتيزي وزو، خاصة وأن السلطات الحالية تعهدت بإنعاش الاقتصاد وبعث سياسات صناعية محلية وتشجيع المنتوج الوطني.

وتعهدت بوداود أنه لن تتراجع في الدفاع عن حق العمال ومصير المجمع الاقتصادي في هذه الظروف التي تمر بها البلاد، بما أن الرئيس نفسه تعهد خلال حملته الإنتخابية وبعدها بالحفاظ على المؤسسات العمومية وكذا اليد العاملة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق