أخبار العالـم

فرنسا تفجّر قنبلة دمّرت علاقاتها مع إفريقيا

الجزائر/سارة.ب

لقيت دعوة طبيب فرنسي لتجربة لقاح ضد الكورونا في إفريقيا ردود فعل غاضبة و عنيفة من نجوم كرة القدم الأفارقة على صفحاتهم الرسمية تجاه فرنسا على غرار الكامروني صاموال إيتو و الإيفواري ديديي دروغبا و السينيغالي ديمبا با .

حيث رد عليه صامويل إيتو في صفحته الرسمية على الفايسبوك : “لستم سوى مقرفين، إفريقيا ليست ملعبكم”، متهما فرنسا بأنها دولة عنصرية.

ولم يتوانى الدولي الجزائري اندي ديلور والمغربي بن عطية في الرد سريعا على الطبيبين اللذين اعتبرا القارة الأفريقية حقلا للتجارب، ونشر الدولي الجزائري اندي ديلور مقطع الفيديو على صفحته في التويتر وعلق عليه ” “العنصرية هراء بشري وانت حر ان كنت غبيا”.

وكتب المغربي مهدي بن عطية  “أنا مصدوم… من العار قول هذا الكلام”.

كما جاء رد ديمبا با على الدعوة الفرنسية: “مرحبًا بكم في الغرب، حيث يعتقد أصحاب البشرة البيضاء أنهم متفوقون جدًا، لدرجة أن العنصرية والضعف يصبحان أمرًا عاديًا”.

بدوره قال ديديي دوغبا على صفحته الرسمية : “أدين بغضب كبير هاته الممارسات العنصرية… إفريقيا ليست حقل تجارب و لسنا خنازير… و أطالب القادة الأفارقة بتحمل مسؤولياتهم و حماية أرواح الشعوب الإفريقية”.

من جانبه، أعلن نادي المحامين بالمغرب ، أنه قرر تقديم دعوى قضائية لدى القضاء الفرنسي ضد جون-بول ميرا رئيس وحدة العناية المركزة في مستشفى كوشين بباريس ، بسبب التشهير و العنصرية.

ويرى العديد من المختصين في العلاقات الدولية، أن القنبلة التي فجرتها فرنسا انفجرت في وجهها، مشيرين أن القنبلة ستدمر علاقاتها بإفريقيا، وستولد غضبا شعبيا عارما في الدول الإفريقية وتنديد دولي واسع.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق