إقتصـادصحة ومجتمع

بن باحمد: “بداية انتاج الكواشف السريعة لكورونا والتفكير في تصدير معدات صيدلانية”

الجزائر/جهيد.م

أعلن لطفي بن باحمد الوزير المنتدب المكلف بالصناعات الصيدلانية، أنه سيتم إنتاج الكواشف المخبرية السريعة لفيروس كورونا بداية من الأسبوع الثالث من شهر ماي، مشيرا إلى أنه سيتم عقد إجتماع خلال الأسبوع المقبل مع منتجي الأقنعة الطبية من أجل مساعدتهم على استئناف الإنتاج.

وكشف بن باحمد، خلال مداخلة له على أمواج الإذاعة الوطنية، أنه سيتم ضمان تموين منتظم من المادة الأولية وبلوغ الإكتفاء الذاتي في مجال الأقنعة الطبية.

وأفاد المتحدث أنه يجري التفكير كذلك في تصدير منتجات أخرى على غرار القفازات و الكواشف السريعة و المحاليل المطهرة التي ينتجها حاليا 40 مصنع جزائري، خاصة وأن الصناعة الصيدلانية الجزائرية كانت في الموعد من خلال تعزيز الإنتاج المحلي للتجهيزات والأدوية الضرورية لمواجهة الوباء.

واكد في هذا السياق، أن متعاملا جزائريا سيقدم لـ28 مستشفى حوالي مليون لتر من الأكسجين المصنع محليا بشكل مجاني من خلال وحدتين تقعان بكل من ورقلة و الأغواط.

أما فيما يخص أجهزة الكشوفات الطبية، فان منتجين لشرائط كشف الجلوكوز في الدم سيحولون نشاطهم لإنتاج الكواشف السريعة، خاصة وأن التكنولوجيا متوفرة اليوم والوحدات والآلات مستعدة والمستخدمين مكونين عن بعد من قبل الشركاء الصينيين وسيكونون خلال الأسبوع الثالث من شهر ماي في طور الإنتاج بطاقة 40000 كاشف /8ساعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق