سيـاســة

لعقاب: لن يتم الأخد بمقترحات تعديل الدستور التي تمس بالهوية الوطنية وطبيعة النظام

الجزائر/سارة.ب

أكد المكلف بمهمة لدى رئاسة الجمهورية، محمد لعقاب، أن المقترحات التي تمس عناصر الهوية الوطنية وطبيعة النظام، لن يتم أخذها بعين الاعتبار في عملية إعادة صياغة مشروع تعديل الدستور.

وأوضح لعقاب، عبر القناة الإذاعية الاذاعية الأولى اليوم الأربعاء، أن الاقتراحات التي يتم الأخذ بها تتعلق بتعزيز مكانة السلطة التشريعية والمعارضة البرلمانية والفصل بين السلطات وغيرها من الاقتراحات التي لا تمس بعناصر الهوية وطبيعة النظام شبه الرئاسي.

واعتبر لعقاب أن التحفظات على المادة 95 التي تتيح للجيش الوطني الشعبي التدخل خارج حدود الوطن، مقبولة تنم عن تخوف المواطنين من إقحام الجيش في معارك خارجية، وهذا حب وارتباط للجيش، لكن في الحقيقة لم يكن هناك فهم واسع لهذه المادة، والمقصود بها هو المساهمة في حفظ السلام، مشيرا إلى أنه حتى بدون هذه التعديلات يمكن للرئيس إرسال وحدات خارج الحدود مثلما حدث في الحرب العربية-الإسرائيلية، مؤكدا أن اقتراح هذه المادة ليس تغييرا لعقيدة الجيش لأن الجزائر دولة ليست عدوانية.

ودافع لعقاب عن هذه المادة، معتبرا أنه لا يمكن للجزائر أن تبقى دولة معزولة وسط متغيرات تقتضي ردود فعل دفاعية، أين يرابط المرتزقة والإرهابيون على الحدود يهددون الأمن الوطني، على غرار ما حدث في تيقنتورين، ويبقى متفرجا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق