أمـن وعـدالة

العميد أول للشرطة بومصباح عبد المالك رئيسا لأمن ولاية سعيدة

الجزائر/سارة.ب

أشرف اليوم الأحد، ممثل المدير العام للأمن الوطني، على مراسم تنصيب عميد أول للشرطة بومصباح عبد المالك على رأس أمن ولاية سعيدة، خلفا لعميد أول للشرطة دويسي الجيلالي الذي كلف بمهام في ولاية وهران.

وأوضح ممثل المدير العام للأمن الوطني لدى اشرافه على مراسيم تسليم واستلام المهام, أن تنصيب رئيس أمن الولاية الجديد الذي تقلد عدة مسؤوليات بسلك الأمن يأتي في إطار سلسلة التحويلات التي سطرتها المديرية العامة للأمن الوطني تطبيقا لمنهجية التداول على المسؤوليات وإتاحة الفرصة لجميع الكفاءات لتقلد مناصب المسؤولية.

وفي كلمة والي الولاية السعيد سعيود، والتي عبر من خلالها عن المجهودات المبذولة من طرف مصالح الأمن الوطني قصد الحفاظ على الأمن وحماية الأشخاص وممتلكاتهم، متمنيا في نفس الوقت للجميع التوفيق والنجاح في مهامهم.

من جهته عبر دويسي الجلالي عن شكره وامتنانه هو الآخر لجميع إطارات ومنتسيبي أمن الولاية الذين رافقوه طيلة فترة ترأسه لهذه الهيئة الأمنية من أجل الحفاظ على أمن وممتلكات المواطنين خاصة خلال هذه الفترة التي استدعت بذل المزيد من المجهودات عقب تفشي فيروس كوفيد-19.

بدوره أبدى الرئيس الجديد لأمن الولاية بومصباح عبد المالك اعتزازه بالثقة التي حظي بها لتعيينه على رأس مصالح الآمن الوطني لولاية سعيدة، مؤكدا أنه سوف يسعى جاهدا بالتنسيق مع الشركاء في الميدان من أجل تأدية المهام الشرطية وتطبيق قوانين الجمهورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق