سيـاســة

أويحي يغازل الجالية الجزائرية عشية انطلاق عمليات التصويت

غازل الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي احمد اويحي، أفراد الجالية الجزائرية بالمهجر، من خلال دعوتهم للمشاركة بقوة في اختيار ممثليهم بالبرلمان المقبل والتصويت على مترشحيه، وهذا من خلال عرض البرنامج الخاص بهم الذي حمل العديد من الامتيازات.

وجاءت دعوة اويحي في فيديو نشره على صفحته الرسمية بالفايسبوك، عشية انطلاق عملية الاقتراع بالخارج، المزمع تنظيمها بمراكز الاقتراع المنتشرة ببلدان العالم ابتداء من يوم غد ويوم الأحد ثم يوم الخميس المقبل الذي سيتزامن مع اليوم الانتخابي داخل التراب الوطني، داعيا إلى جانب التوجه إلى تأدية الواجب الوطني إلى اختيار مرشحي حزب التجمع الوطني الديمقراطي.

واستهل اويحي كلماته الموجهة لأفراد الجالية الجزائرية بالمهجر، بتفنيد جميع ما يقال من امور سلبية حول الحزب، معتبرا ذلك مجرد “اكاذيب”، ومحاولات لابعادهم عليه، مشددا على اعتبار الحزب لافراد الجالية جزء لا يتجزء من الجزائر.

واضاف اويحي، بان برنامج الحزب بالنسبة لافراد الجالية يحمل شقين اثنين يتمثلان في كيفية تقديم المساعدة لهم في بلدان اقامتهم، وكيفية تجنيدهم لبناء الجزائر، حيث يحمل الشق الاول اهداف عدة منها تحسين خدمات القنصليات، والنقل البري والجوي لهم وكذا ظروف الوصول الى الجزائر لهم، كما يطمح الحزب الى فتح قنوات تلفزيونية واذاعية خاصة بهم، بالاضافة الى مدارس بالعربية والامازيغية بالخارج، مع دعم الجمعيات هناك، وفتح بنوك جزائرية في اماكن تواجد جاليتنا لتسهيل تعاملاتهم المالية، ناهيك عن تسهيل المطابقة في الشهادات الدراسية، ومنح حق امتلاك سكنات مدعومة من طرف الدولة على ارض الوطن.

اما بالنسبة للشق الثاني فيحمل برنامج الارندي، اقامة جسور عمل بين المقاولين في الخارج وارباب العمل في الجزائر للمساهمة في الاستثمار، مع تجنيد الكفاءات الجزائرية في الخارج، واعطاء نفس الامتيازات للجزائريين المستثمرين بالخارج مع المقيمين بالجزائر، داعيا افراد الجالية الى ان يكونوا جسورا للصادرات الجزائرية في بلدان اقامتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق